تعد من أوائل مقدمى البرامج الرياضية، بعد أن كانت مهنة مقتصرة على الرجال، أحبت ماسبيرو منذ نعومة أظافرها، فالتحقت به واشتركت فى العديد من برامج وأغانى الأطفال، ولكن ظروف دراستها جعلتها تبتعد عنه قليلا، إلا أنها ظلت على العهد بأنها ستعود إليه كواحدة من أفراد أسرته الكبيرة، كيف تحققت هذه الأمنية وعن برامجها تحدثنا فى هذا الحوار الإعلامية سها إبراهيم..

كيف جاءت فكرة عملك بالإعلام؟

منذ صغرى كنت أشترك فى الإذاعة المدرسية، كما أننى اشتركت فى العديد من برامج الأطفال، برنامج نجوى إبراهيم «أجمل الزهور ،» اشتركت أيضا فى أغانى صفاء أبو السعود مثل أهلا بالعيد، وأغنية «ياماما يا أما يا مماتي » لسعاد حسني، وكبر حلمى أن التحق بماسبيرو وأكون واحدة من أفراد أسرته، إلى أن قال لى والدى ذات يوم أن عليّ أن أركز فى دراستي، وبالفعل تركت كل ما كان يربطنى

بماسبيرو من اشتراكى ببرامج الأطفال، ولكن على وعد بالعودة إليه مرة أخرى.

كيف أوفيت بوعدك لماسبيرو؟

ضاحكة: مع كل مرحلة دراسية أمر بها كان الحلم يكبر وأشعر أننى على مقربة منه، إلى أن أنهيت المرحلة الثانوية والتحقت بكلية الإعام جامعة القاهرة قسمالإذاعة والتليفزيون، وخلال دراستى فى السنة الثالثة من المرحلة الجامعية خضعنا للتدريب فى ماسبيرو وكان حظى أن كان الأستاذ محمود سلطان – رحمه الله – هو من يقوم بالاختبارات للاتحاق بالتدريب فى

مبنى الإذاعة والتليفزيون، تدربت فى قناة «النايل تى فى » والفضائية المصرية، بعد تخرجى تم تعينى فورا، ولم تكن القنوات المتخصصة قد ظهرت للنور؛ فالتحقت بالعمل فى «الفضائية والنايل تى فى .»

كيف جاءت خطوة العمل فى النيل الرياضية؟

أثناء عملى فى «النايل تى فى » والفضائية المصرية، كان الأستاذ حسن حامد يعمل على تأسيس القنوات المتخصصة، فالتحقت بالعمل فى قناة النيل للرياضة، فمنذ طفولتى وأنا رياضية، فقد كنت أمارس لعبة كرة السلة إلى سن ال 16 سنة، وأحب متابعة ما يحدث على الساحة الرياضية بكل أنواعها.

ألم تقابلك صعوبات لكونك فتاة؟

تصمت للحظة كأنها تسترجع شريط عملها منذ بدايته ثم تقول: اختيار أن أعمل كمقدمة برامج رياضية لهو تحد لى فى بداية الأمر، فكان وقتها لا يوجد قبلى سوى إلهام فراج، وثانيا لأثبت للجميع أن الأنثى قادرة على اختراق أى عمل طالما أن لديها القدرة على ذلك وتثق بنفسها، أما عن الصعوبات التى واجهتنى فى عملى فكانت

أكثرها أثناء التغطية خارج الاستوديو، أذكر منها أننى فى إحدى المباريات علم الجمهور أننى أشجع فريقا بعينه دون الآخر فلكِ أن تتخيلى ما قابلته من الفريق الخصم.

أتذكرين لنا بعض برامجك؟

أثناء عملى كنت أقوم بتغطية الأحداث الجارية وفى ديسك التحرير، أما فى النيل للرياضة، أذكر أول برنامج «جولة فى نادي » برنامج خارجى من خلاله ترددت على جميع الأندية فى المحافظات وجميع مراكز الشباب، اشتركت فى تغطية العديد من البطولات على الهواء، وهناك برنامج «هى والرياضة » تناولت فيه الرياضات النسائية وأسرارالتغذية والرشاقة، ثم برنامج «الاستاد الدولي .»

وحاليا؟

حاليا أقدم مع مجموعة من الزملاء برنامج صباحى يومى «صباح رياضة »، تغطية لكل الأحداث الرياضية سواء محلية أو العالمية، «حصاد اليوم الرياضي » يعرض مساء، أما برنامجى الخاص بى «الأسبوع فى ساعة » أعرض فيه حصاد الأسبوع الرياضى يوم الجمعة الساعة الثانية سواء محلية أو عالمية.

برنامج تتمنين تقديمه؟

أتمنى تقديم برنامج متخصص فى الكرة العالمية ومشاهيرها

«كمحمد صلاح، وكرستيانو رونالدو، ميسي .» ألم تفكرى فى تقديم برنامج إذاعي؟ تبتسم: قمت بعمل إذاعة على الانترنت مع بعض الزملاء، استمرت لفترة من الوقت، ولكننى أتمنى تقديم برنامج رياضى على الإذاعة المصرية تتخلله الأغاني.

هل تجدين صعوبة فى التوازن بين العمل وحياتك الزوجية؟

بالعكس تماما، زوجى مصرى يعيش فى فرنسا، متفهم جدا لطبيعة عملى بل ويشجعنى باستمرار، ومتابع جيد لشغلى دائما.

حدثينى عن هواياتك؟

متابعة الرياضة باستمرار ليس بحكم شغلى فقط ولكننى أحبها فى الأساس، الذهاب ل «الجيم » وممارسة الأيروبيكس، والزومبا، أحب السينما والأفلام، أهوى قراءة الكتب التاريخية.

أخيرا نصيحة لحواء؟

عليك أولا أن تعتنى بنفسك جيدا ولا تستسلمى للإهمال بحجة أنه لا يوجد وقت لديك، حاولى قدر الإمكان أن «تخلقى وقتا لنفسك، اخلقى جوا من الفرح والسعادة »، جددى ابتسامتك دائما لتنعمى بالسعادة، فلنفسك عليك حق، وهناك عوامل أساسية تجعل الأنثى تتمتع بالشباب الدائم والبشرة النضرة، علاقتها بالخالق وبأهلها، ونفسيتها وصفائها الداخلي، اعتماد التغذية الصحيحة بالبعد عن السكريات، الدهون، والدقيق الأبيض، احرصى على تناول الخضراوات والفواكه الطازجة، اهتمى بشرب الماء بكثرة، الحرص على ممارسة الحركة والرياضة، ليس لديك وقت؟ إذا اعملى على تنظيف بيتك بنفسك، اصعدى السلم بدلا من المصعد، حاولى المشى بدلا من ركوب العربة إذا كان المشوار الذى تقومين به قريبا، النوم بشكل جيد والتعرض للشمس والهواء النقى قدر الإمكان.

المصدر: حوار : هبة رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 142 مشاهدة
نشرت فى 22 أغسطس 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,067,581

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز