بقلم : إيمان العمري

 

أصحابي الأعزاء صديقتنا ندى كانت تتحدث مع جدتها عن إحدى زميلاتها في الجامعة والتي اسمتها الآنسة "اشمعنى", فهي اعتادت دائما استخدام هذا التعبير في كل حياتها حتى عندما تحكي لهم عن أمر خاص تدخله في كلامها, فكل ما تفعله هو المقارنة مع الآخرين وإظهار أن أي خير يأتي لهم ولا يكون لها أكبر نصيب فيه هو نتيجة للظلم والمحاباة والتي تختصره في كلمة "اشمعنى", وكانت النكتة الكبرى عندما تقارن نفسها بأختها الصغرى الطالبة في المرحلة الثانوية وتدعي أن المواد الدراسية المقررة عليها أسهل مما تدرسه وتطلق مصطلحها الشهير, هنا ينفجر الجميع في الضحك لكنها تستمر في طريقتها التي أحيانا تحقق مكاسب منها خاصة عندما تبتز والديها بها, لكن في الأغلب ينفر الكثيرون منها ويعتبرون ما تفعله يخفى بركانا من الحقد..

أيدت الجدة هذا الرأي وأضافت أن من يقارن نفسه دائما بالآخرين هو في الحقيقة شخص حسود وطماع ويتمنى زوال النعمة عن الآخرين, وإنه الوحيد الذي له الحق في الحصول على كل شيء دون تعب ولكن بإدعاء أنه مظلوم..

وصمتت الجدة قليلا ثم استطردت وذكرت أن كلمة "اشمعنى" هي في الحقيقة تعكس سلوكا شيطانيا..

فإبليس حينما رفض تنفيذ أمر الله سبحانه وتعالى بالسجود لآدم بنى حجته على المقارنة بينه وبين آدم وأنه أفضل منه, هنا كانت بداية اللعنة والتي شملته هو ومن يسير على طريقه..

نظرت لها ندى مندهشة من أن تلك الكلمة يمكن أن تؤدي بصحابها إلى طريق التهلكة..

ابتسمت لها الجدة

-أحسن حاجة كل واحد ينظر لنفسه ويحاول أن يطورها ولا يقارن نفسه بأحد.

المصدر: بقلم : إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 135 مشاهدة
نشرت فى 15 مايو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,007,508

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم