كتبت: نيرمين طارق

تختلف الحالة النفسية والمزاجية للأفراد وفقاً لاختلاف المناخ وفصول السنة، لكن يربط البعض برودة الشتاء بالاكتئاب والحزن، فهل يسبب الشتاء اكتئاب من نوع خاص، أم هى مجرد شائعات ووجهات نظر ترتبط بتجارب حياتية فى فصول السنة؟

يقول د. فؤاد أبوالمجد، استشارى الطب النفسى: هناك ما يسمى بالاكتئاب الموسمى، وهو يظهر مع بداية فصل الخريف بشكل بسيط ويزداد حدته فى الشتاء وتتمثل أعراضه فى الإرهاق وضعف القدرة على التركيز بالإضافة للشعور بالقلق والحزن والنوم لساعات طويلة والرغبة فى تناول الطعام بكثرة لذلك نجد عددا كبيرا من الناس يخرج من فصل الشتاء بوزن زائد، لكن الاكتئاب الموسمى لا يعد من النوع الخطير ويمكن التغلب عليه من خلال ممارسة الرياضة والخروج مع الأصدقاء والتأمل فى الطبيعة، ولكن إذا اشتدت الأعراض يمكن اللجوء للعلاج الطبى من خلال الأدوية وجلسات الدعم النفسى.

حرارة الشمس

تعرف د. شيرين عبدالحى، استشارى الطب النفسى الاكتئاب قائلة: هو اضطراب المزاج الذى ينتج عنه فقدان التركيز والشعور بالذنب وله عدة أنواع، فكما يوجد الاكتئاب الذهانى وما بعد الولادة يوجد الاكتئاب الموسمى وهو يحدث عندما تقل حرارة الشمس وينتج عنه زيادة الوزن والعزلة الاجتماعية التى تشجع عليها برودة الشتاء.

الذكريات

أما د. دينا عبدالرحيم، الأخصائية النفسية فتقول: تلعب التجارب الشخصية والذكريات دورا كبيرا فى الحالة النفسية التى يشعر بها الشخص فى كل فصول السنة، فقد صادفت حالة لشاب يكره الصيف لأن شقيقه مات غرقاً فى البحر عندما كانت أسرته تقضى العطلة الصيفية على إحدى الشواطئ لذلك لا يوجد قاعدة عامة، وإذا كان هناك من يكره الشتاء ويشعر فيه بحالة من الحزن والقلق لأن الصيف يرتبط فى الأذهان بالسفر لزيارة الأقارب فى القرى أو الذهاب للشواطئ فضلا عن أنه موسم الإجازة من الدراسة التى تمتد لشهور كما يرتبط بالبهجة والمرح فهو فصل الحفلات والأفراح ورجوع المغتربين فالغالبية من الناس لديهم ذكريات سعيدة فى فصل الصيف، ولكن فصل الشتاء يرتبط بنزلات البرد التى يخشاها كبار السن ويرتبط بالواجبات المدرسية التى قد تعيق الأطفال عن اللعب والبرودة والأمطار التي قد تجبر الناس على الجلوس فى المنزل، لذلك فهناك ربط بين فصل الشتاء والعزلة التى تسبب اكتئاب فالإنسان كائن اجتماعى بالفطرة ويجد سعادته فى التجمعات والزيارات.

 

العلاج بالضوء

يذكر د. محسن سليم، استشارى الطب النفسى طرق علاج اكتئاب الشتاء قائلا: يعد ضوء النهار من المضادات الطبيعية للاكتئاب حيث يمنع نقص معدلات هرمون السيروتنين المسئول عن الحالة المزاجية والشهية والنوم، كما أنه يلعب دورا كبيرا فى الشعور بالهدوء والاطمئنان، ونظراً لأن الإنسان يقضى وقتا أطول فى منزله أثناء الشتاء هرباً من الأمطار تقل عدد الساعات التى يتعرض فيها للشمس، فضلا عن أن ساعات الليل طويلة كما هو معروف ولهذا السبب يظهر الاكتئاب الموسمى مع بداية فصل الخريف ويشتد خلال الشتاء، لافتا إلى أن التعرض لضوء النهار يسبب زيادة إفراز الميلاتونين الذى يؤدى إلى الشعور بالتعب والخمول، موضحا أن اكتئاب الشتاء لا يمثل خطورة شديدة لكن إذا اشتدت الأعراض لمدة أكثر من ثلاثة أسابيع يجب استشارة الطبيب.

النظام الغذائي

تقول د. رانيا الألفى، أخصائى الطب النفسى: يعرف اكتئاب الشتاء علمياً بالاضطراب العاطفى الموسمى أو اعتلال المزاج الموسمى ويصيب النساء أكثر من الرجال لذلك قد تتعرض النساء لاضطرابات فى الدورة الشهرية  أثناء فصل الشتاء، وتبدأ أعراض الاكتئاب الموسمى بسيطة لكنها قد تزداد تدريجياً خاصة إذا تم الاستسلام للعزلة، وعلى الأشخاص الذين يجدون صعوبة فى التعرض للضوء أن يجلسوا فى غرف بها إضاءة شديدة أو على الأقل أن يقضوا وقتا فى الشرفة لرؤية النهار الذي يساعد على تحسين الحالة المزاجية وشراء ستائر ومفروشات ذات ألوان فاتحة، كما أن النظام الغذائى يلعب دورا كبيرا فى تحسين الحالة النفسية لذلك فى الشتاء يجب الإكثار من تناول الموز والتفاح لتعويض مادة السيروتنين كما يجب تناول المأكولات البحرية والأعشاب التى تساهم فى تحسين المزاج مثل النعناع والزنجبيل ولابد من تناول المكسرات لأنها تمنح الطاقة وتعطى شعورا بالسعادة وخاصة الفستق، فكما يلعب النظام الغذائى دورا كبيرا فى علاج أمراض الجهاز الهضمى والقولون يلعب أيضاً دورا كبيرا فى تحسين الحالة المزاجية.

المصدر: كتبت: نيرمين طارق
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 119 مشاهدة
نشرت فى 30 أكتوبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,193,644

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز