حوار : هبه رجاء

عندما سألناها عن سر تميزها، قالت في تواضع: لأني تتلمذت على يد باقة من الأساتذة الكبار، فعلى الرغم من أنها تعمل من وراء الكاميرا؛ إلا أنها نجحت في أن تصبح أحد الوجوه اللامعة في ماسبيرو، إنها الإعلامية مروة محمود، التي تحكي لـ » حواء «  حكايتها مع ماسبيرو ومشوارها من البداية وحتى الآن وتتوقف عند فوازير النجم سمير صبري الذي حققت معه نجاحا استثنائيا بكثير من الفخر والامتنان..

- كيف التحقت بمدرسة ماسبيرو؟

من البداية تحكي لنا: تخرجت في أكاديمية الفنون قسم إخراج، كما أنني حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة إنجليزية شعبة الترجمة، أيضا حصلت على درجة الماجستير في النقد الفني، وبمجرد أن انتهيت من الدراسة وحصلت على البكالوريوس التحقت بمبنى الإذاعة والتليفزيون كمساعد مخرج، وقد جاءت هذه الخطوة عندما تقدمت للاختبار لاختيار مجموعة من المخرجين والمخرجات، تم الاختبار على يد الإعلامية القديرة سناء منصور، والتي زرعت فينا احترام وحب المهنة، فأنا محظوظة كوني تدربت في ماسبيرو قاطرة الإعلام، بعدها تدرجت في الوظيفة وصولا لكبير مخرجين بالتليفزيون المصري.

- فوازير » أبيض واسود « ماذا تمثل في مشوارك؟

لا تخفي سعادتها: لعل شهر رمضان ٢٠٢٠ كان من أسعد الأوقات التي عملت فيها، ففيه قدمت ثلاثين حلقة من فوازير » أبيض واسود « مع الفنان الكبير المدرسة » سمير صبري « وكانت تذاع على شاشة ماسبيرو طوال الشهر الكريم.

- هل تذكرين أول برنامج عملت به؟

تصمت لوهلة وكأنها تعود بشريط ذاكرتها إلى البدايات وبحماسة تقول: بالطبع أتذكر، كان أول عمل لي كمساعد مخرج مع الإعلامي الكبير ورئيس القناة حاليا ،» سعيد أبو جميل « فى برنامج » ساعة زمن «

- نعلم أنك تقومين بإعداد وإخراج برامجك، ألم تجدي صعوبة في ذلك؟

بالعكس، ما يزلل هذه الصعوبة أنني أقوم بالإعداد والإخراج معا، أي أنني أقوم بعمل » الطبخة « من بدايتها وبالتالي تعرفين مكوناتها، ومن ثم تتذوقين طعم النجاح الذي يأتي مضاعفا.

- ماذا عن برامجك على الفضائية المصرية؟

برنامج  عرض أول، فنجان قهوة، ليالي مصرية، سبوت  وحاليا يقدم بعنوان تحت الضوء، علامة استفهام، روائع الفن، أيام في مصر فكرته تدور حول الأجانب المقيمين بمصر وبرنامج سياحي بعنوان سواح من أقرب البرامج  لقلبي، ننتقل من خلاله لجميع محافظات مصر لإبراز المعالم السياحية بها ونقل جمال مصر ليتعرف عليها المشاهد، حاليا يعرض على الشاشة تحت مسمى اتكلمي ، شارع الفن وهو برنامج فني نستضيف فيه مجموعة مميزة من  الفنانين ومؤخرا أذكر أننا استضفنا فيه الفنانة ليلى عز العرب، سلوى عثمان، أحمد رفعت، د. مدحت العدل، هذا إلى جانب التغطيات الخاصة بالأعياد الوطنية للعديد من البلاد العربية الشقيقة.

- ألم تفكري يوما بالظهور أمام الكاميرا كمقدمة برامج؟

على الفور تقول: أجد نفسي في الإخراج وأستمتع جدا بذلك، لعلني أمتلك ملكة الإخراج أكثر من كوني مقدمة برامج، والحمد لله الإخراج يرضيني وحققت فيه نجاحات كثيرة، أحمد الله عليها.

- برنامج من فكرتك وإخراجك تتمنين تقديمه على الشاشة، ماذا يكون؟

نفس نوعية البرنامج السياحي الذي أقدمه » اتكلمي « ولكنني أود تقديمه بشكل أكثر توسعا حتى يجوب كل محافظة من محافظات مصر ويسلط الضوء على كنوزها الخفية التي لا يعلم الكثيرون عنها شيئا.

- ماذا عن أمنيات الإعلامية مروة محمود؟

أتمنى أن يعود ماسبيرو بقوة وبخاصة وأن الدولة قد بدأت بالفعل تخطوا العديد من الخطوات فى إطار تطويره.

- من وجهة نظرك كيف يدعم الإعلام الوطني الدولة؟

الدولة حاليا تمر بمرحلة جديدة وتسير بخطى ثابتة متوازنة في البناء والتنمية وفي الوقت ذاته تواجه الكثير من التحديات الخارجية والداخلية أيضا، لذا واجب الإعلام الوطني دعم الدولة والوقوف خلفها بنقل الصورة حية كما هي، فالإعلام الوطني هو لسان حال الدولة لدى المواطن ولسان حال المواطن عند الدولة، وهذا بالفعل ما يقوم به إعلاميو ماسبيرو.

- وأنت تنظرين إلى مشوارك..لمن تقولي شكرا؟

بالطبع لا أنسى فضل الله علي فيما وصلت إليه والحمد لله، ومن ثم والدتي وأدعو الله أن يديمها نعمة علي في حياتي ويمدها دائما بالصحة والعافية، فأنا بالفعل أسير في حياتي ببركة دعائها.

- أخيرا ماذا عن هوايتك؟

أهوى السفر، أحب التحدي، فكل ما يتحداني يجذبني لتحديه والفوز عليه

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 148 مشاهدة
نشرت فى 1 يوليو 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,118,279

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز