ابتسام أشرف

نشر الوعى بأهمية المشاركة السياسية فى مختلف الأحداث التى يمر بها الوطن مسئولية يشترك فى تحملها مختلف فئات المجتمع، شيوخه وشبابه، رجاله ونسائه، ومع اقتراب إجراء ثالث انتخابات رئاسية بعد ثورة الخلاص والخامسة فى تاريخ مصر يستعد الكثيرون ليس للمشاركة كناخبين فحسب بل مشاركين إيجابيين ينشرون الوعى ويحثون الجميع على الإدلاء بأصواتهم والمشاركة فى اختيار رئيسهم، فكيف يستعد الشباب لهذه المهمة الوطنية؟

البداية مع هند عبدالغفار، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين التى ترى أهمية إطلاق حملات توعية وحلقات نقاشية داخل المؤسسات المعنية بملف الشباب، وتقول: على سبيل المثال يجب إقامة هذه الحلقات بمراكز الشباب وقصور الثقافة والجامعات وذلك لتعزيز الوعي السياسي لدى الشباب وتحفيزهم على المشاركة السياسية والشعور بالمسئولية المجتمعية والوطنية تجاه بلدهم، والاتجاه نحو تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني لتوعية الشباب وحثهم على المشاركة من خلال التواجد الميداني أو من خلال إطلاق حملات على مواقع التواصل الاجتماعى.

وتتابع: يجب أن يعرف الشباب أن الغد لهم وبهم  فمصر التى هى على موعد مع استحقاق دستوري جديد تحيا بشبابها فهم الأمل في تقدمها ووقودها فى مسيرة التنمية، ولابد من إبراز دورهم في صناعة القرار، وكل  مصري يحمل على عاتقه مسئولية مجتمعية ووطنية كبيرة وهو سينعكس على دوره في صياغة الحاضر وصناعة المستقبل، وتعد المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية واجب على كل شاب مصري تجاه وطنه في هذه المرحلة الراهنة والتي تتطلب أن نتكاتف جميعاً لرسم طريق مستقبل مصر.

وترى عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين أن المشاركة حق وواجب وطني والتزام دستوري يكفله للجميع الدستور والقانون ولا ينبغي للمواطن أن يتنازل عن هذا الحق، داعية شباب مصر إلى المشاركة في الانتخابات المقبلة والتعبير عن آرائهم وممارسة حقوقهم السياسية.

وتقول دينا أسامة، عضو برلمان الشباب وأصغر عضو في المجلس القومي للمرأة بالبحر الأحمر: الشباب في الجمهورية الجديدة شريك في البناء، ويجب أن نستمر فى عملية التنمية ونقف جنبا إلى جنب مع قيادتنا فى مواجهة التحديات، ونثق أن المستقبل سيكون كما نأمل لبلدنا الحبيب مصر، لذا لابد أن نشارك في الانتخابات الرئاسية المقبلة نحن وأسرنا، بل يجب أن نساهم كل فى قريته ومحافظته فى التوعية بمخاطر عدم المشاركة قبل مميزاتها.

وناشدت دينا الشباب بضرورة المشاركة الإيجابية وعدم الاكتفاء بالتأييد أو المعارضة عبر "السوشيال ميديا" والاجتماعات، نافية ما يردده البعض من شائعات أن الأصوات لا أهمية لها قائلة: الهيئة الوطنية للانتخابات مستقلة وهناك إشراف قضائي كامل، فلا ينبغى التأثر بما يبثه أعداء الحرية والذين يسعون لإفساد هذا العرس الانتخابى الديمقراطى بل يجب المشاركة انطلاقا من أنها واجب وطني.

حدث وطنى

يرى محمد سالم، عضو اتحاد طلاب جامعة عين شمس أن الطلاب الجامعيين والاتحادات الطلابية بالأخص قدوة للكثير من الشباب، لذا يحملهم دورا كبيرا فى التوعية بأهمية الانتخابات الرئاسية، ويقول: الاستحقاق الدستوري بإجراء الانتخابات الرئاسية حدث وطني مهم يبرز الوجه الديمقراطي الحضاري المشرق لمصر، ووسيلة لتجديد الحياة السياسية، والقوة الفاعلة في مسيرة الديمقراطية التي تعد أهم منجزات هذا الوطن، كما أنها تجسد واقع وإنجازات التجربة الديمقراطية المصرية في مجال التنمية، وعلى هذا الأساس فإن الانتخابات محطة مهمة في مسيرة الإصلاح الوطني وانحيازًا للديمقراطية والدستور،

ودعت آية طارق، 25 سنة عضو بأحد الأحزاب السياسية جموع المواطنين الذين لهم حق التصويت إلى الحرص على المشاركة فى انتخابات الرئاسة المقبلة، قائلة: كل فرد هو حلقة في  دائرته الكبيرة لذا يجب على كل شخص توعية من حوله وحثهم على المشاركة بداية من أسرته وأصدقائه في الجامعة والعمل وهكذا، فالانتخابات هي التي تضمن حقك، وتساءلت كيف ستطالب بحقك في الدولة إن لم تؤدى أبسط وجباتك؟

وأوضحت آية أن للشباب  دورا مهما فى هذه الانتخابات فهم روح الوطن وعليهم مسئولية  كبير خاصة وأن الدولة قدمت لهم في السنوات الماضية ما لم يحلموا بتحقيقه من قبل، فقد فتحت الدولة ذراعيها لمشاركتهم سياسيا واجتماعيا وثقافيا ودعمتهم اقتصاديا.

وأكد يوسف محمد، 22 سنة طالب بكلية هندسة جامعة حلوان وعضو اتحاد طلاب أن الشباب يمثلون القوة والعنصر المهم في الانتخابات الرئاسية، خاصة وأنهم يمثلون 60% من الشعب، مناشدا الجميع بالمشاركة بكثافة في هذا الاستحقاق الدستوري للخروج بمشهد يليق بشكل ومكانة مصر، والمضي قدما نحو بناء الجمهورية الجديدة وتحقيق رؤية مصر 2030.

ويقول: تعد الجامعات بيئة خصبة لتجمع الشباب، لذا يجب علينا خلق طرق لنشر الوعي بين الطلاب وحثهم على الذهاب للانتخابات، وإظهار تأثير مشاركتهم في الانتخابات بشكل يليق بحجم ومكانة الدولة المصرية، مؤكدا ثقته في الهيئة الوطنية للانتخابات التي تمثل الضمان الأساسي لاستيفاء الجوانب الدستورية والقانونية لإجراء الانتخابات والخبرات السابقة لعمل الهيئة سواء في الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية.

 

المصدر: ابتسام أشرف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 312 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,403,070

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز