كشف فنى ضخم بمتحف الحضارة بالجزيرة

كتب : صلاح بيصار

كنز يشتمل على 222 عملاً لرموز الإبداع المصرى

خلف المركز الثقافي لدار الأوبرا المصرية بجزيرة الزمالك بالجهة الغربية .. يقع متحف الحضارة على فرع النيل الصغير والذى بدء فى إنشائه عام 1939 وافتتح عام 1949 وقام بتصميمه وأشرف على تنفيذه مصطفي باشا فهمي مدير الخاصة الملكية وهو الذي أشرف من قبل علي إقامة منطقة المعارض القديمة عام 1936 

وقد انشىء هذا المتحف ليكون بمثابة مؤسسة تعليمية تشرح للزائرين خاصة طلبة المدارس بالمراحل المختلفة وطلبة الجامعات التطورات التاريخية والفنية التى مرت بوادى النيل وتجسد رحلته من المجرى إلى المصب وذلك من خلال اللوحات والخرائط المجسمة «الديوراما» وقد استمر فى نشاطه حتى عام 1989 .

متحف الجزيرة

وعلى نفس الموقع تم الاعداد لمشروع متحف الجزيرة الجديد للفن العالمى والذى سيضم أربعة ألآف عمل فنى محلى وعالمى تتكون من الأعمال الفنية المصادرة من القصور الملكية من قبل مع أعمال فنانى القرن التاسع عشر من رينوار وديلاكروا ومونيه وانجر ورودان إلى جانب النسجيات القبطية والزجاج الفاطمى .. ليكون أكبر متحفاً للفن بالشرق الأوسط .

العجيب والمدهش أنه أثناء عمل الترميمات لمشروع المتحف من قبل قطاع الفنون التشكيلية .. عثر على كنز نادر يضم 222 عملا فنيا «خبيئة» خلف الجدران حيث وجد سرداب بعمق خمسة أمتار خلف الديوراما «البانوراما المجسمة» لحوض النيل .

وقــد صـــرح الدكتــور أشرف رضـا رئيـس قطـاع الفنون التشكيلية بأن هـذا الكنـز الفنى يضم : 18 لوحة بانورامية زيتية و85 إسكتشا «دراسة» ملونا بالألوان المائية لفنانين رواد و19 خريطة مختلفة للقطر المصرى وتفاصيل مدينة الاسكندرية و65 رسما هندسيا لمتحف الحضارة بعضها على ورق والبعض الأخر على «كلك» ورق شفاف .. و32 رسما توضيحيا للعرض المتحفى بمتحف الحضارة المصرية و3 صور فوتوغرافية قـديمـة أبيض وأسود ذات طابع تاريخى .

أعمال الجيل الأول والثاني

والأعمال الفنية التى عثر عليها لفنانين ينتمون للجيل الأول من الرواد هذا الجيل الذى التحق بمدرسة الفنون الجميلة عام 1908 مثل محمد حسن وراغب عياد وأنطون حجار والجيل الثانى للإبداع المصرى المعاصر مثل :

الحسين فوزى ونجيب فانوس وصدقى الجباخنجى وحسنى البنانى ويوسف طابو زاده وأحمد يوسف وتحية حليم ومنصور فرج.

وجاءت الخرائط والرسوم الهندسية من رسم الأستاذ محمود كامل حسن .

ومن بين الأعمال : رسم تخطيطى لمقبرة من عصر ماقبل الأسرات أى قبل الملك مينا .. ورسم ملون للموكب الملكى فى حفل افتتاح مدينة بورفؤاد وزيارة الملك فؤاد الأول لمصانع المحلة الكبرى .. ومنطقة ميدان الإسماعيلية «ميدان التحرير حاليا» وصورة اللواء محمد نجيب مع مجموعة من الضباط الأحرار وأيضا الملك فاروق فى أحد المواكب وكان ضمن هذا الكنز أو الخبيئة الفنية زيارة سعيد باشا للسودان - المحمل - الحياة فى غابات السودان - موكب الطرق الصوفية - التيجان الملكية من مينا إلى الملك فؤاد .

وقد يبدر السؤال الحائر خاصة وقد تم الكشف مع ثورة 25 يناير .. ماسر هذا الكنز الفنى ؟

ويأتى الجواب بأنه من المحتمـل أن هـذا الإخفـاء جاء عـام 1954 ومــع إقـصـاء الرئيس محمـد نجيـب أول رئيـس مصرى بعد الثورة وذلك من قبل مجلس قيادة الثورة وأيضا إزاحة كل مايتعلق بأسرة محمد على ورمـوز الحـكم مـن أبنائـه وأحفاده !!

وأشار الدكتور أشرف رضا بأنه سيقام معرض يضم تلك الأعمال بقاعات قصر الفنون بأرض الأوبرا يصاحبه كتالوج توثيقى للأعمال . ويشير بأن هذا الكشف عنوان جديد فى كتاب الحضارة المصرية علينا أن نتمثله ونقرأه جيدا .

وقد تم تكوين لجنتين للفحص والتوثيق لهذه الأعمال ذات القيمة التاريخية والتى جمعت بين التسجيل والتعبير «بريشة فنانين مصريين كبار» وذلك برئاسة الناقد الدكتور صبحى الشارونى وعضوية الفنان طارق مأمون مدير عام المتاحف القومية وآخرين.

ورد الجناين طرح

قبل مايهل ربيع الورد

وردك طرح فجأة يا مصر

ياسمين وفل وعطر مالوش حصر

ويا دوبك الشعب صلى العصر

...

سمع الشباب بكل قوة يدقوا أجراس النصر

الشعب حضن الشباب وعزولهم مقهور قهر

إيد واحدة وقوة قوية وسجنوا سكان القصر

أصلهم ناس ظلمة وكل وعودهم كذو هزر

...

والحمد لله انتصرنا وحقنا رجع بكل فخر

عزيزة غيث

فنانة تشكيلية وشاعرة وأديبة

 

 

 

 

 

 

المصدر: مجلة حواء- صلاح بيصار

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,262,520

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود