أصحاب عشوائية الاختيار:قلوب آيلة للسقوط

 

كتبت :مروة لطفي

هل يوجد علاقة بين عشوائية المباني والمشاعر؟! .. فما أن أخطأت طريق السير.. ووجدت نفسي تا'ئهة داخل إحدي المناطق العشوائية حتي تذكرت كلامك حين سألتك عن ماهية الحب.. فأجبت ، أنه بلا معالم أو هوية.. فهو يحدث في أي زمان ومكان بمجرد ايجاد قلب متاح.. وقتها.. لم أتفهم مقصدك.. وظللت هائمة في عشقك.. حتي جاء هـذا اليوم المشئوم الذي اعتذرت فيه عن بقاء ارتباطنا.. معترفا.. بمخالفة سكني في قلبك بسبب امتلاكه لأخري واستحالة استخراج رخصة بناء مشاعر لغيرها.. الأمر الذي دفعني لعقد مقارنة بين علاقتنا وتلك الكتل السكنية المقامة دون تخطيط أو تنظيم علي أراض مملوكة للغير.. وهنا أدركت أنني وقعت في فخ عشوائية المشاعر.. هل مررت بهذه المشاعر من قبل ؟!.. وإذا لم يكن .. فهل تعرضت لأنواع أخري من عشوائية المشاعر مع زوجك.. زملائك.. أو أقاربك ؟! .. فكري واقرئي الآٌتي

ريرى مطلقة فى ريعان شبابها.. توفى والدها منذ طفولتها.. فاضطرت والدتها للزواج سرا من رجل متزوج ليوفر احتياجاتها المادية .. ما أدى لتخبط مشاعرها لذا تزوجت فى سن صغيرة.. فباءت تجربتها بالفشل.. بعدها.. تحولت لامرأة مستهترة تبحث عن اصطياد الأثرياء لعل أحدهم يوفر لها الأمان .. وللأسف وقع فى حبائلها أحد أصحاب القلوب النقية ليكتشف بعد تورطه معها بوقوعه فى فخ عشوائية الاختيار .. هكذا عبرت الكاتبة الرومانسية منى نور الدين عن رؤيتها لمشاعر الحب العشوائية من خلال مسلسلها الشهير «كلمات» وعن ذلك تقول :

- عادة ما تنجم عشوائية التهور فى الاختيار عن النشأة غير المستقرة .. لهذا .. أحذر عبر أعمالى من فكرة الطلاق والذى يدفع ثمنه الأبناء .. حيث يؤدى فقدان الحياة الأسرية المترابطة لعشوائية التفكير والمشاعر وتزداد الكارثة إذا سقط أحد الأنقياء فى حب تلك الشخصية غير المدربة نفسيا مما يحول حياته إلى جحيم

ولأن الماس لا يفقد بريقه بفعل عوامل التعرية .. فهناك استحالة لانقلاب صاحب القلب النقى إلى جلاد ، لكن ما يحدث هو جلد عواطفه ويوما بعد الآخر .. يتقوقع حول ذاته .. لذلك أنصح بالابتعاد عن أصحاب المشاعر العشوائية .. فالتعامل معهم يتشابه مع المواد القابلة للاشتعال .

جماله عشوائيته

وإذا كانت منى نور الدين تحذر من عشوائية الحب ، فهناك من يدافع بشدة عنه منهم أحمد عبدالعال «مهندس» قائلا:

- أجمل ما فى الحب عشوائية مشاعره .. فهو لا يتم تحت قانون أو شرط، لهذا يتهم بالتهور .. وما المشكلة إذا اكتشف أحدنا تسرعه فى الاختيار ؟! ..

فالحياة التى أعطتنا هذا الحب كفيلة بمنحنا آخر أفضل منه !!

غيابه

أما الكاتب مجدى صابر فيكشف عن نوع آخر من عشوائية المشاعر من خلال مسلسله «قلب امرأة» وعنه يقول : أعتقد آن نوال بطلة هذا المسلسل خير نموذج لعشوائية المشاعر فقد تزوجت مبكرا من رجل مريض عقليا فذاقت معه كافة أنواع العذاب حتى انتحر .. بعدها .. تزوجت من آخر ليتضح أنه سكير ونصاب ، لهذا طلقت منه لكن بقت مشاعر الظلم والقهر اللذين تعرضت لهما كامنة داخلها حتى قابلت مروان رجل الأعمال الشهم الذى تزوجها وعوضها عما ذاقته من مرار لكن للأسف .. لم يشف ذلك غليلها، ومن ثم سيطرت عليها عشوائية الانتقام ودفعتها لتصرفات عدوانية تجاه كل من آذاها .. فكانت النتيجة فقدان الشخص الوحيد النقى فى حياتها .

ويذكر أن نوال شخصية حقيقية تعرفت عليها على أرض الواقع، إلا أن أحداثها توقفت عند طلاقها الثانى لأستكمل باقى القصة من وحى خيالى..

ويضيف مجدى صابر : إن شعور المواطن على مدى طويل بالقهر والظلم فضلا عن انعدام أهمية صوته، أدى إلى تفشى عشوائية المشاعر حتى تحول أصحاب القلوب النقية إلى لوحة «نيشان» مستهدفة من قبل من تلوثت مشاعرهم ليصوبوا أسهمهم عليها.. لذلك علينا إعادة ترتيب منظومة الحب بأكملها حتى نتخلص من العشـوائية الناجمة عن انعدامه.

خلافات العمل

ومن العلاقات العاطفية إلى العلاقات العملية وعشوائية المشاعر واحدة .. فهى تبدأ بشعور سلبى تجاه شخص نتيجة موقف ما قام به ولم تعبر عن غضبك تجاهه فى وقتها.. ورغم أنك تصرفت بشكل طبيعى وكأن شيئا لم يكن، إلا أن عدم تعبيرك عن مشاعرك حياله يجعل الموقف لا ينتهى داخلك لتظل هذه الأحاسيس السلبية تجاهه حتى تتحول إلى أفكار .. وهنا يبدأ التغيير الحقيقى ليولد مشاعر مضادة تخرج بطريقة عشوائية وغير محسوبة، وهو ما تحدثنا عنه سهير عزمى «موظفة» قائلة : تعتبر الخلافات بين الزملاء أمراً طبيعياً ، لكن تكمن المشكلة فى عدم تعبير بعضهم عن استيائه من الآخر سواء بسبب خوفه من المواجهة أو تجنبه للمشاكل، ومن ثم يبدأ فى توجيه مشاعر عشوائية متناقضة قد يفسرها البعض بالغيرة تارة والعدوانية تارة أخرى .. والواقع إن قبول موقف ما قهرا فى أى علاقة وراء تلك المشاعر العشوائية .

سياج عازل

ولأن عشوائية المشاعر اقتحمت كافة العلاقات الإنسانية .. فقد قرر البعض وضع سياج عازل حول أحاسيسه تجنبا لتعرضه لآثارها النفسية المدمرة ومنهم عازفة البيانو د. مشيرة عيسى والتى تحدثنا قائلة :

- لاشك أن كل منا اصطدم يوما ما بمشاعر عشوائية، لهذا قررت آن أصنع لنفسى عالما خاصا بعيدا تماما عن جميع أصحاب الأحاسيس المشوهة فزوجى هو صديقى .. وأهلى هم أحبائى .. وأولادى الذين لم أنجبهم هم تلاميذى ، أما بيتى فهو جزيرتى التى أستنشق فيها الهواء النقى .

وتؤكد عيسى أن تعلمها العزف على آلة البيانو ساعدها كثيرا على ذلك .. حيث يحتاج العازف إلى التدرب على التحكم فى كل جزء من جسمه بما فى ذلك مشاعره ، مما كان له الفضل فى وقايتها من الوقوع فى فخ المشاعر العشوائية.

اضطرابات نفسية

وتعلق د. ليلى الموصلى - أستاذة الطب النفسى بجامعة الأزهر - على الآراء السابقة قائلة:

- تعتبر عشوائية المشاعر المتفشية فى مجتمعنا نتاجا طبيعيا للاضطرابات النفسية المنتشرة كالقلق والاكتئاب النفسى .. فقد كشفت جميع الإحصائيات النفسية عن تزايد نسبتهما بين المصريين.

فتظهر أعراضهما فى صورة أشكال مختلفة من المشاعر العشوائية، منها انعدام الثقة، الاندفاع فى العلاقات، التردد فى الاختيار، وغيرها من السلبيات .

والخطورة هنا تقع على الطرف الآخر المتعرض لتلك العشوائية، حيث تتباين درجة تأثره وفقا لسماته الشخصية .. فالبعض يعتبرها تجربة ودرس مستفاد فى معاملاته اللاحقة .. بينما يتعرض آخرون لاهتزازات نفسية شديدة قد تدخلهم فى دائرة المرض النفسى .

لهذا أنصح أصحاب الأحاسيس المرهفة بالابتعاد نهائيا عن الشخصيات المتهورة، المترددة ، غير الواثقة من نفسها ، تجنبا للآثار النفسية المدمرة الناجمة عن عشوائية مشاعرهم.

المصدر: مجلة حواء- مروة لطفي

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,733,608

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز