كتبت :أميرة اسماعيل  حلمه يسبق عمره إنه أبو القاسم - طالب الهندسة - ذو الـ 21 سنة، استطاع أن يحقق أمنية غالية له ولكل المصريين، ويرفع علم مصر خفاقاً فى أولمبياد لندن 2012

ويصبح أصغر بطل أولمبيى يحصل على ميدالية سلاح الشيش وفى السطور القادمة نتعرف أكثر على هذا اللاعب 

في البداية أكد علاء على اعتزازه الشديد بالجائزة وأضاف, لقد كان حلمى أبى رحمه الله قبل ان يكون حلمى وحصولى على هذه الجائزة هو تحقيق لأمنيته ولاننى أول لاعب مصرى وعربى أحصل على هذه الميداليه فى هذه السن , فأشعر بالإعتزاز والفخر لبلدى ومدينتى الاسكندرية.

> وماذا عن ردود الفعل الاخرى وخاصة أنك صرحت أكثر من مرة بالتجاهل الشديد لهذا الانجاز المصرى واستيائك من قله التكريم؟

- لقد شعرت بفرحه من حولى وخاصة أصدقائى الذين تحمسوا بشدة للاستمرار فى هذه والاشتراك بالاولمبياد وغيرها فكانت هذه الميدالية انجازاً وحافزاً أيضا لاستمرار أصدقائى من نفس اللعبه, إلا ان الألعاب الفردية مازالت تعانى من التجاهل ولم ألق التكريم المتوقع ولقد عانى أيضا كرم جابر وهو الحاصل على الميدليتى الذهبية والفضية من عدم الاهتمام أوالسعى لتكريمه بالشكل اللائق وهو أمر محزن جدا أن تسعى للتميز فى رياضه معينة ولا تجد التقدير الكافى لما حققته.

> وماذا عن موقف المجلس القومى للرياضة؟

- لقد هنأنى بشده رئيس المجلس القومى للرياضة العامرى فاروق وأخبرنى أنه على كامل الإستعداد لتقديم كافة السبل لاستمرارنجاح هذه المسابقات وحصد أكبر قدر ممكن من الميداليات واثبات الوجود الرياضى المصرى على كافة المستويات ووعدنى بأن بابه مفتوح فى أى وقت لحل أى مشكلة مع امكانيه توفير المعسكرات والتدريبات الكافية لإنجاز أعلى وأكبر.

> ولمن تهدى نجاحك؟

- أهدى نجاحى لأبى - رحمه الله - فى المقام الاول ووالدتى واخواتى.

> وعن اختياره للعبه سلاح الشيش تحديدا دون غيرها ؟

- يقول علاء الدين أبو القاسم لقد أحببت هذه اللعبة دون غيرها وبداتها في سن 8 سنوات وكثيرا ما شعرت أنها تتطابق معى فى شخصيتى ومناسبة تماما لحالتى الجسمانية ولياقتى البدنية فكنت شديد التمسك بها دون غيرها.

ورغم أن الاهتمام بهذا النوع من الالعاب الفردية ليس مطروحا الا أننى قبلت التحدى بالاستمرار بها والفوز فى مسابقة الاولمبياد الماضية لأننى مؤمن جدا بما أفعله وأحبه أيضا وهو ما يجب أن يكون عليه الشاب المصرى الطموح والناجح.

> وماذا أضافت لك سلاح الشيش؟

- ويضيف علاء: لقد أعطانى سلاح الشيش الكثير من الثقة بالنفس والتركيز والخبرة فى التعامل مع المواقف وكل شخص يحترفها لابد وأن يكون له أسلوبه الخاص والتكنيك الذى يجعله يتفوق على خصمه وفقا لقوانين اللعبة فهى خليط بين الجانب الذهنى والبدنى معا.

 وإلى أين يصل طموحك؟

- طموحى ليس له حدود وأفكر فى الكثير من الخطط والبدائل بعد الإنتهاء من الدراسة والالتحاق بوظيفة مناسبة وأعتقد أن هذا هو حال الشباب الأن ولكنى على مستوى رياضة الشيش أتمنى الحصول على الميدالية الذهبية فى الاولمبياد القادمة باذن الله وأن أستمر فى الرياضة التى أفضلها بجانب عملى ودراستى أيضا.

 حدثنى قليلا عن حياتك الشخصية فقد شعرت أنك لا تميل للتحدث عنها؟

- بالفعل أنا لست كثير الكلام عن الحياة الخاصة لدى فهى ملكى بمفردى ولكنى كأى شاب لدى العديد من الأصدقاء ومعظمهم فى لعبه السلاح وحياتى بين دراستى ورياضتى المفضلة واصدقائى وأسرتى.

 لو كان بامكانك أن تهدى شباب جيلك بعض الكلمات أو النصائح فماذا ستكون؟

- لازم كل واحد يكمل حلمه مهما حاول الاخرون ايقاف عزيمته واى شاب يكون واثقاً فى امكانياته وقدراته على الانجاز حتى لو كان لسه بيدرس لانه لو صمم على حلمه هيوصل ليه مهما كانت المشاكل والصعوبات.

 

المصدر: مجلة حواء- أميرة اسماعيل

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,044,782

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز