خمسة وخميسة ..

كتب :عادل عزب

ثمانية وخمسون عاما من عمر «حواء» أقدم وأعرق المجلات العربية التى حملت اسم الجنس اللطيف وخاطبت كل أفراد الأسرة على اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم.

ثمانية وخمسون عاما ولا تزال الزهرة الجميلة تفوح بعطرها وتنشر شذاها رغم كل الصعوبات والتحديات.

عيد ميلاد سعيد لحواء التى لاتزال رغم مرور السنوات فى ريعان شبابها باعتبار أن الشباب بالنسبة لأمثالنا يبدأ بعد الخمسين .!

- بعد انتهاء هوجة الدستور بإقراره وبعد أن ارتحنا من الطوابير واللت والعجن على شاشات الفضائيات بين مؤيد واثق فى أن الاستفتاء تم بمنتهى العدل والشفافية بالأدلة والبراهين ، ومعارض واثق فى التزوير وتسويد البطاقات وأيضا بالأدلة والبراهين ! أتمنى أن تدور العجلة ويتحقق الاستقرار!

وبالمناسبة العبد لله قرر أنه ينام بدرى علشان يلحق الاستقرار من أوله !

- ضحكت كما لم أضحك من قبل وأنا أشاهد وأستمع إلى الاعتذار الذى تقدم به د.عبدالله بدر إلى الإعلامى عمروالليثى الذى تحول فى يوم وليلة من قواد ابن قواد كما وصفه د. عبدالله لمريديه إلى إنسان وأخ فاضل كريم ، محترم ، دمث الخلق كما ورد فى الاعتذار ! هىء هىء هىء .. عموماً الاعتذار أرحم من النوم على البرش خصوصاً فى الأيام الساقعة دى !

- الفيديو الرهيب الذى يتداوله بعض الناشطين على «فيس بوك» والذى يظهر فيه الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل وهو يهاجم الشرطة بضراوة أصابنى بحالة من الدهشة تفوق التصور فالشيخ حازم قال بلهجة غاضبة : «اللى مقلتوش قبل كده هقوله الآن ، وأنا لسه قايل لأحمد جمال الدين فى مكتبه أنه متواطىء وقلت له بوضوح أنه خائن هو ومن معه «وأضاف مولانا» «شرطة أيه دى اللى عاوزه الجلد» !! وبما أن وزير الداخلية لم يرد على هذا الكلام ولم يدافع عن نفسه أو رجالته إلا ببيان هزيل لا يسمن ولا يغنى، فهناك احتمال من اثنين ، إما أن الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل فوق القانون والمحاسبة وإما أن الداخلية فعلاً تستحق الضرب على قفاها !

- بعد أن شهدت أروقة مجلس الشورى قبل دقائِق من انعقاد الدورة الجديدة مشادات كلامية بين النائبين عبدالشكور السيد من حزب مصر الديمقراطى وناجى الشهابى رئيس حزب الجيل بسبب أولوية الجلوس فى المقاعد ما دفع بعض النواب إلى التدخل للتهدئة ومن بينهم النائبة الوفدية ميرفت عبيد التى قالت لهما : «ده كلام فاضى .. هو احنا فى مدرسة علشان نتخانق على الكراسى» ! اقترح حسماً للنزاعات وتفادياً للمشكلات أن يعود المجلس الموقر - حلوة الموقر دى - إلى القاعدة الأساسية وهى «الطــويل وراء والقصير قدام»!.

- بعض الخبثاء يشيع أن قرارات رفع الأسعار لبعض السلع ومن بينها السجائر والتى أصدر الرئيس مرسى قراراً بتجميدها سوف تدخل قريباً حيز التنفيذ ولذلك يفكر بعض المدخنين فى تنظيم مليونية بميدان التحرير تحت شعار « لا للتخميس» !

- أقر وأعترف أننى أتابع أحياناً حلقات برنامج «ثقافة الحوار» الذى يقدمه الشيخ أحمد عبدالله الشهير بأبو اسلام على قناة صوت الأمة التى يملكها ومن حر ماله !

طبعاً المتابعة ليست من باب الإطلاع على ثقافة الحوار لأن البرنامج فى الحقيقة لا علاقة له بال بالثقافة ولا بالحوار وإنما من باب الضحك على الكوميديا التى يقدمها الشيخ أبو إسلام وهل هناك كوميديا أكثر من أن يتغزل مولانا فى عيون باسم يوسف ويقول: إنه أحلى من ليلى علوى وإلهام شاهين بل ويطالبه بارتداء النقاب أتقاء روح ياشيخ الله يحظك !

- بعد أن وصل الاقتصاد إلى حافة الهاوية كما يؤكد معظم الخبراء ورغم أن مخزون السلع الاستراتيجية على وشك النفاذ وبعد أن انهار الجنيه أمام العملات الأجنبية ، لا يزال د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء متفائل - ليه ؟ معرفش! - بس أهو بقى متفائل وخلاص !

طول عمرنا نسمع عن حكومة انقاذ وطنى أو حكومة انتقالية أو حكومة ائتلافية ولكننا لم نسمع أبداً عن حكومة تفاؤلية !

هنقول إيه ؟ اللى يعيش ياما يشوف !

- تعجبت كثيراً وأنا أشاهد الفيديو الجديد للداعية وجدى غنيم الذى هاجم فيه قناة مصر 25 احتجاجاً على برنامج استضاف أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين وتحدث عن العلاقة بين الرجل والمرأة فى تفسير قول الله عز وجل «نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم».

الشيخ وجدى طالب القائمين على القناة بأن «يوقفوا قلة الأدب» .. وأضاف : اتقوا الله وخلوا عندكم دين واعتذروا عن البرنامج ده وأوقفوه» وتابع: «شعر رأسى كان هيقف من الحديث الذى تم .. إزاى واحدة ست تكلم راجل عن هذه العلاقة كده!!

وأعرب غنيم عن استيائه من البرامج ونشرات الأخبار التى تقدمها السيدات على القناة !!

والحقيقة أن تعجبى مما قاله الشيخ وجدى يرجع إلى سببين ،أولهما: أنه لا يخلو حديث من أحاديث د. وجدى من ألفاظ وأوصاف يطلقها على عباد الله وكلها من عينة صراصير وأوساخ وأنجاس وكلاب وصليبيين وداعرين وداعرات ! إلا إذا كان فضيلته يعتبر أن هذه الأوصاف عادية أو مجرد شقاوة لسان !

أما السبب الثانى لتعجبى وهو الأهم أن الشيخ وجدى معندوش شعر أصلاً فى رأسه علشان يقف !

- سألنى صديقى عن تعليقى على الخبر الذى تناقلته بعض الصحف حول قيام وزارة الزراعة فى دولة الكيان الصهيونى بتدشين مزرعة أبقار من المنطقة المتاخمة للحدود المصرية تدر حوالى 2.3 مليون لتر حليب سنوياً !

وكان تعليقى .. عادى البهايم هناك كتير

 

المصدر: مجلة حواء -عادل عزب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 633 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,636,322

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز