السحر والسحرة

كتبت: هدى الكاشف

 ما حكم الذهاب للسحرة والعرافين لمن اعتقد أنه مسحور أو حبس عن زوجته ؟ وهل من حرمة في استعمال كتب السحر والتنجيم أو قراءتها ؟

السحر كله حرام لا يباح شيء منه، فقال تعالى (ولقد علموا لمن اشتراه ما له فى الآخرة من خلاق) أى ليس له نصيب أو دين، وهذا يدل على تحريم السحر وكفر متعاطيه، وقد عده النبى من السبع الموبقات أى المهلكات، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ (اجتنبوا السبع الموبقات قالوا : يا رسول الله وما هن ؟ قال : الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التى حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولى يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات)، وبذلك لا يجوز شرعاً الذهاب إلى العرافين والسحرة والمشعوذين ولو لمجرد السؤال ،فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ (من أتى عرافاً فسأله عن شيء لن تقبل له صلاة أربعين ليلة).. وإن تجاوز السؤال إلى الاعتقاد صدق فيه قول المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ (من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد بريء بما أنزل على محمد)، ولذلك فالإسلام حريص على نزاهة المسلم بعيداً عن الخرافات والأوهام، وإن كان هناك سحر بالفعل فعليه أن يسلك السبل الشرعية للتخلص منه، بعيدا عن الأوهام والأمراض النفسية والجسدية التى يجب التخلص منها ومن أسبابها أولاً.

أما عن استعمال كتب السحر والتنجيم أو قراءتها لأي غرض من الأغراض حتى ولو كانت حسنة، فهذا سلوك يجب على المسلمين الحذر الشديد منه، بل وإبعاد تلك الكتب من بيوتنا أو اتلافها بعيداً عن أيدي أبنائنا الذين هم أصحاب جيل متميز بحب الاستطلاع، والسعي لمعرفة كل ما هو جديد أو غريب، وهذا مدخل خطير من مداخل الشيطان الذي يفضي إلى الشرك بالله سبحانه وتعالى الذي قال في محكم التنزيل (يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة).

> ما هو طريق النجاة الشرعي الذى يسلكه المؤمن إذا اعتقد أنه مسحور ؟ وهل يمكن التوفيق بين الزوجين بالسحر ؟

إذا وقع المؤمن ضحية ابتلاء أصابه وسلك طرق العلاج الجسدي والنفسي آخذاً بكل الأسباب المتاحة ثم فشل للتخلص من هذا الابتلاء ثم اعتقد أنه مسحور وأراد التخلص من هذا السحر بالعلاج الشرعي، فالأدوية الإلهية هى أنفع علاجات السحر، وذلك بقراءة القرآن والأذكار والدعوات التى يُسأل من خلالها المولى عز وجل العفو والعافية، والتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق فى اليوم والليله لقول المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ (من قال : باسم الله الذى لا يضر مع اسمه شيء فى الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يصبه شيء).. وقد ذكر بعض العلماء رحمهم الله تعالى عدة خطوات لقراءة عدة آيات قرآنية بعينها تقرأ بيقين الشفاء، مع الطهارة الكاملة، فيصح صاحبها بإذن الله من كل سحر، وهى تتلخص فى :

1 - قراءة الفاتحة. 2 - قراءة آية الكرسى من سورة البقرة (255). 3 ـ قراءة الآيات من سورة الأعراف (106: 122). 4 ـ قراءة الآيات من سورة يونس من (79: 82). 5 ـ قراءة الآيات من سورة طه من (65: 69). 6 ـ قراءة سورة الكافرون. 7-قراءة سورة الإخلاص والفلق والناس (ثلاث مرات). 8 ـ قراءة الأدعية الشرعية" اللهم رب الناس، اذهب البأس، اشفى أنت الشافى، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقماً" ثلاث مرات.

أما عن التوفيق بين الزوجين بالسحر فهو لا يجوز، ومحرم شرعاً اللجوء للسحرة فى أى حال من الأحوال، لأن السحر فى الأصل من عمل الشيطان وتلبيس أبليس لقوله تعالى (وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر).. فدل ذلك على أن السحر فتنة وكفر، فكيف يأتى الخير من اللجوء بهؤلاء ؟  

المصدر: مجلة حواء- هدى الكاشف

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,773,519

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود