كتبت:  منال عثمان

منذ تغيرت الحسابات السينمائية مع بداية التسعينيات وظهور موجات فى رأى بعض أساتذة الفن السابع سواء الأكاديميين أو غيرهم كانت المفصل البين فى انحدار حال السينما بهذا الشكل الذى نراه الآن ... مثل أفلام المقاولات التى كانوا يطلقون عليها تأدبا أفلام قليلة التكاليف.... تحددت مواسم لعرض الأفلام خصوصا الكوميدية التى أصبحت فرس الرهان الأسود الذى يربح الملايين هو ونجومه ..الذين سادوا الساحة السينمائية لفترة طويلة وأعتقد رغم التغيير الجذرى الذى نراه فى كل اتجاهات حياتنا 

الآن إذا ألقيت نظرة على السينما ستجدها مازالت تضحك... فلم يعد شرطا من يقدم الكوميديا نجم سوبر أى يحتل مكانة فى الصف الأول الذى لم يعد موجودا مع كبر سن الفتيان الأوائل وقصور من جاء بعدهم عن أن يملئوا الأماكن .... فالكوميديا ساحة واسعة وكلمة مطاطية لمن تهفو نفسه ليقف أمام كاميرا ويتجرأ ويقدم بطولة ! خصوصا وأن العائلة الشهيرة التى تعمل فى تجارة بعينها واتجهت للسينما جاهزة للإنتاج فى أية لحظة و لأى ممثل خصوصا لو كان خفيفا على قلوبهم وبعد هذا كل شىء يدبر...

وأصبح الموسم الصيفى هو أزهى المواسم وأفضلها بالنسبة للكثيرين لظروف نعرفها رغم أنه فى الفترة الأخيرة اهتز قليلا لحلول شهر رمضان به لكن لا إشكالية فالأعياد أصبحت أيضا تأتى فى الصيف وصيف 2013 لن يختلف عن صيف السنوات السابقة بالعكس سيكون أقل دسامة سينمائية -إن صح التعبير- بما أنه خالى من أفلام لنجوم لهم شعبيتهم مثل "أحمد السقا" و أيضا لمخرجين لهم تاريخهم مثل "خالد يوسف" .. على أية حال هذه نظرة سريعة على أفلام الصيف الذى نراها برأى شخصى خالية من الدسم و لا نعرف إن كانت ستعرض كلها أم سيؤجل بعضها لمواسم صيفية أخرى.

أفلام التيك آوى

هذا التعبير ليس من اختراعي بل لسينمائى قدير أطلقه على هذه النوعية التى يأتى فى مقدمتها فيلم (عش البلبل) لـ"سعد الصغير، ودينا ،وبوسى" وبالتأكيد لن تخرج حدوتته عن الحواديت الشعبية التى قدمها من قبل هذا الثنائى الذى يخاطب طبقة ترى نفسها فيه و يعتمد عليها فى استمراره "سعد ودينا".

وبعد نجاحه فى (عبده موته) يثبت الأسمر "محمد رمضان" أقدامه هذا الموسم بأكثر من فيلم هناك من يقول ثلاثة وآخر يقول اثنين لكنه الآن يصور فيلما اسمه (قلب الأسد) ويلعب فيه دور شاب فقير يعمل حارسا لقفص الأسود ويوقعه حظه العسر أن يكون شاهدا على تدابير أكثر من جريمة جرى الاتفاق عليها بالقرب منه ويحاول أن يساعد الشرطة فى الوصول للجناة .

وهناك أفلام (كلبى دليلى)،و(محامى و بوسطجى وخياطة)، و(شعر أصفر وعنين خضرا)،وفيلم (نظرية عمتى)،وبطولة كوميدية لممثلين شابين أجد أنهما من أفضل عناصر جيلهما "حسن الرداد،و حورية فرغلى" ومعهما النجمة "لبلبة"..ولا نعرف كيف سيكون حالهما فى الكوميديا ، وتدور أحداث العمل حول شاب يعمل مذيعا فى برنامج توك شو ويلقى الأمرين بسبب معجباته.

أفلام النجوم

و يتصدرها النجم "كريم عبد العزيز" بفيلمه (الفيل الأزرق) الذى يعمل عليه هو ومخرجه "مروان حامد" منذ عامين تقريبا ويشارك كريم البطولة النجم "خالد الصاوى" الذى لا يؤمن فيما يبدو بأفلام البطل الأوحد فبعد بطولة مطلقة فى (الفاجومى) الموسم الماضى أعجبه هذا الدور ويشارك فى (الفيل الأزرق) ومعهما "نيللى كريم، و لبلبة" ويلعب كريم دور طبيب نفسى معزول عن العالم يلتقى بصديق قديم فى المستشفى ويعود للعالم بمفاجآت تفجرها الأحداث.

وبدور عالم مخترع يبحث عن الشهرة بأية وسيلة يعود النجم "خالد صالح" للسينما بفيلم (فبراير الأسود) ببطولة هو يعتبرها مهمة فى مشواره خصوصا و أن الفيلم كوميديا سوداء..أما النجم "محمد سعد" فمازال يتكتم تفاصيل وأحداث فيلمه (تتح) الذى يصوره الآن أمام "دوللى شاهين، ومروى" ، وتغزو السينما هذا الموسم "غادة عبد الرازق" التى لا ننكر تقديرنا لموهبتها بعيدا عن أى شىء بفيلم اسمه (الجرسونيرة) يشاركها بطولته النجم الأردنى الذى أثبت وجوده "منذر ريحانة" فى أول إطلالة سينمائية مصرية له ويخرجه "هانى جرجس فوزى".

وبعد .. هذه نظرة سريعة على أفلام الصيف قد أراها خالية الدسم السينمائى وقد تراها أنت عكس ذلك على أية حال عند الامتحان أقصد العرض يكرم النجم {

منــال عثمان الفن لحظة

لا أعرف هل اختلفت معايير التقييم ؟ هل أصبح ما هو غير مقبول فى آونة أخرى أصبح مقبولا الآن ومرحبا به ؟ أتذكر منذ سنوات ليست بالكثيرة هوجمت "رانيا فريد شوقى" بشكل عنيف عندما قدمت دور راقصة فى مسلسل (العطار والسبع بنات) أمام النجم "نور الشريف" فى رمضان ، ورغم أننا وغيرنا كنا من المعسكر الذى أيد هذا الدور لرانيا وأعتبره خطوة مضيئة أفادتها فعلا فى مشوارها التليفزيونى لأن الرقص كان مرحلة فى حياة الشخصية تحولت بعده إلى امرأة ملتزمة و أعجبنا كثيرا التحول الجيد فى الشخصية فى مراحلها الأخيرة التى استطاعت رانيا أن تمسك بتلابيبها لتخرج الشخصية فعلا إضافة لرانيا .. لكن من توقف وأعلن استياءه لم يكن يقيم رانيا وأداءها بل لأن رانيا ترقص فى رمضان ! وتمر الأيام وتتغير الأحوال خصوصا فى الوقت الراهن لتمر أمام أعيننا أخبار تؤكد أن رمضان القادم به أربعة ممثلات أو أكثر سيلعبن دور راقصة فى مسلسلاتهن ..وتذكر.. متى ستعرض هذه الأعمال ؟ فى رمضان ..وتذكر أيضا حال مصر الآن والمحاذير الرقابية التى توضع لتناسب الظروف والأصوات الزاعقة من النجوم التى ترفض الإبداع المخنوق .. فقد عرفنا أن النجمة "منى زكى" ستعود للتليفزيون بعد طول غياب منذ مسلسل (السندريللا) لتلعب دور راقصة فى مسلسل اسمه (دنيا آسيا) إخراج "محمد بكير" .. و النجمة "هيفاء وهبى" تستكمل دورها فى مسلسل (مولد وصاحبه غايب) الذى تعذر عرضه رمضان الماضى لعدم استكماله هكذا قيل وإن كنت أظن أن الأمور تعثرت لأن هيفاء تلعب دور راقصة اسمها "نوسة" ومعها فى العمل "فيفى عبده" وتلعب دور راقصة صديقتها.. وبعض الظن إثم .. وتلعب التونسية (درة) دور راقصة فى مسلسل (مزاج الخير) .. وطبعا لن تخرج "دينا" من اوكازيون الرقص هذا وتلعب دور جليلة العالمه حبيبة سيد درويش فى مسلسل (أهل الهوى)..وأعود وأتذكر الهجوم على "رانيا فريد شوقى" .. وأندهش أمام كل هذا الرقص الذى قد يتاح لنا مشاهدته فى رمضان وأتساءل ما هذا التناقض الذى نعيشه ؟ لا أحمل ضدية خاصة للرقص .. لكن طالما لا يوجد غضاضة وهذه المسلسلات أخذت موافقة رقابية لماذا هوجمت رانيا زمان !!! يجوز أصبح ما هو غير مقبول ظهوره فى رمضان أصبح مقبولا الآن........... يجوز {

 

 

المصدر: مجلة حواء منال عثمان

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,063,422

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز