فضل زيارة المريض 

الناظر فى واقعنا بعين البصيرة يجد الأسرة المسلمة مستهدفة من أعداء الإسلام، حتى غدت حائرة بين هداية الإسلام وغواية الشيطان. من أجل هذا نجتهد فى طرح بعض الأحكام الفقهية التى يكثر التساؤل حولها بضوابطها التأصيلية من الكتاب والسنة.

<!-- ما هو فضل زيارة المريض؟

طريق السعادة فى الدنيا والآخرة غاية وهدف يستحق البحث عنه وتدبر كيفية الوصول إليه بأيسر الوسائل بالسعى لرضوانه تعالى والاجتهاد فى طاعته والفرار بعيداً عن معصيته فيتعلق القلب بالله تعالى ويحظى بمعيته، وعيادة المريض وزيارته واجبة على كل مسلم، لقول المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ (أطعموا الجائع، وعودوا المريض، وفكوا العانى ـ أى الأسير) ومن بركتها قوله أيضاً (أن المسلم إذا عاد أخاه المسلم لم يذل فى خرفة الجنة حتى يرجع)، وقيل: يا رسول الله وما خرفة الجنة قال: جناها أى ثمارها، فزيارة المريض تجعل الزائر يحظى بأُنسه تعالى كما ورد فى الحديث القدسى عن المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ القائل (إن الله عز وجل يقول يوم القيامة: يابن آدم مرضت فلم تعدنى، قال: يارب كيف أعودك وأنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أن عبدى فلان مرض فلم تعده، أما علمت أنك لو عدته لوجدتنى عنده؟) أى وجدت جزاء ذلك عنده بالجنة، كما أن المولى عز وجل جعل لزائر المريض منادٍ يدعو له بالجنة حتى يعود لبيته فقال المصطفى فى ذلك (من عاد مريضاً ناداه منادٍ من السماء: طبت وطاب ممشاك، وتبوأت من الجنة منزلا)، حتى وجدنا من فضل زيارة المريض أن عاد المصطفى غير المسلم وذلك عندما عاد غلام يهودى كان يخدمه ودعاه للإسلام فأسلم وحمد ربه أن أنقذه من النار، ومن المستحب للمسلم أن يحرص على طهارته عند زيارة المريض حتى إذا استطاع رقيته رقاه وهو على طهارة، تشبهاً بسيدنا جبريل الذى أتى المصطفى وهو مريض فقال: يا محمد أشتكيت؟ قال: نعم قال: باسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، باسم الله أرقيك)، فرقية المريض مشروعة، كما ثبت عن عثمان بن أبى العاص أنه شكى إلى رسول الله وجعاً يجده فى جسده فقال له المصطفى (ضع يدك على الذى يألم من جسدك وقل:"باسم الله ثلاثاً، وقل سبع مرات أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر)، كما روى عن عائشة أم المؤمنين ـ رضى الله عنها ـ أن المصطفى إذا أشتكى كان يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفس فى يده ويمسح جسده، ولذلك على من يقوم برقية نفسه أو غيره أن يحسن التوكل على الله بصدق وإيمان وثقة، مع الأخذ بأسباب الشفاء بالتداوى وبذلك يتوكل بقلبه ويعمل جوارحه.

الداعية و الباحثة الإسلامية / هدى الكاشف

عضو المجمع العلمي لبحوث القرآن و السنة – محكم مسابقات القرآن الكريم

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر: هدي الكاشف _مجلة حواء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 507 مشاهدة
نشرت فى 3 إبريل 2014 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,877,657

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم