- يقولون العيد فرحة, فكيف أشاركهم فرحتهم و عيدي الحقيقي مرهون بحضورك؟!
- يتباهون بكثرة رسائلهم الهاتفية, وهم لا يدركون أن المسألة ليست بالكم, بل بمن أرسلها، فكلمة واحدة منك كفيلة بتغيير الكون من حولي وتحويله إلى فضاء شاسع من السعادة والهناء عدا ذلك لا يزيد عن بذور متبعثرة على أرضية صحراء جرداء خالية تماماً من أي فرحة!
- يدعونني للسفر معهم بحثاً عن البهجة, اختاروا المسار الخطأ, فبهجتي الحقيقية ليست في النزهة, فهي تكمن في طلة من عينيك تغير بها ألوان عالمي ليصبح واحة وردية.. يعني ببساطة أنت عيدي ولا عيد لي سواك!

مروة لطفى



الذين يبكون اليوم لوعة وحدتهم, قد يكونون أطفال الحب المدللين في الأعياد القادمة..
                  أحلام مستغانمي

المصدر: مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 306 مشاهدة
نشرت فى 13 أكتوبر 2014 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,339,916

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز