<!-- [if gte mso 9]><xml> <w:WordDocument> <w:View>Normal</w:View> <w:Zoom>0</w:Zoom> <w:PunctuationKerning/> <w:ValidateAgainstSchemas/> <w:SaveIfXMLInvalid>false</w:SaveIfXMLInvalid> <w:IgnoreMixedContent>false</w:IgnoreMixedContent> <w:AlwaysShowPlaceholderText>false</w:AlwaysShowPlaceholderText> <w:Compatibility> <w:BreakWrappedTables/> <w:SnapToGridInCell/> <w:WrapTextWithPunct/> <w:UseAsianBreakRules/> <w:DontGrowAutofit/> </w:Compatibility> <w:BrowserLevel>MicrosoftInternetExplorer4</w:BrowserLevel> </w:WordDocument> </xml><![endif]-->

<!-- [if gte mso 9]><xml> <w:LatentStyles DefLockedState="false" LatentStyleCount="156"> </w:LatentStyles> </xml><![endif]--><!-- [if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} </style> <![endif]-->

 

حكيت لك الاسبوع الماضى طرف من حكاية قارئتى شيماء (٩٢سنة) وهى تعمل مدرسة لإحدى رياض الاطفال وعند ترددها على أحد المساجد القريبة من بيتها لأداء الصلاة كما تعودت هى ووالدتها أحيانا وتعرضها شاب ذو لحية (خفيفة) فى ذلك الحين وكان ذلك منذ أربعة سنوات وطلب أن يتحدث إليها بغرض أن يشرح لها ظروفه فإذا اقتنعت واقتنع هو أيضا يتقدم لخطبتها وقالت أنه قال لا أن والده يعمل مؤننا بأحد المساجد بقرية قريبة من القاهرة وأنهم يسكنون بيتا كبيرا فى تلك القرية ولديهم أرض زراعية وقال لها أنه كبير إخوتى وأخوات أربعة وأنه خريج كلية العلوم وأن الإخوان المسلمين الذين ينتمى إليهم قد أوجدوا له عملا فى شركة عليكها أحد أقطاب الإخوان !

l

واستطردت الشيماء.. فى أول لقاء بهرنى أدبه وتدينه وكلامه المهذب وسألنى هل أرغب فى رؤية مرة أخرى على نفسى المقعد أمام نهر النيل وافقت وجلست معه عدة مرات والصلاة والزكاة حتى بهرنى بعلمه وأدبه وانتهت السنة الدراسية وحصلت على الشهادة النهائية وفوجئت به وقد تدخل أو بالطبع تدخلت جماعته الإخوانية وجدوا لى عملا فورا فى حضانة يمتلكها اخوانى معروف هكذا بدون امتيازات ولا صعوبات ولا شىء !! وتقابل مع والدى ووالدتى وطلب منهم موعدا لكما يأتى بأهله كلما يطلبونى رسميا .

وجاء والده ووالدته وشقيقه طبعا لم يكونو على نفسى مستوى أسرتى فهم من المتعتتين المتطرفين فى تطبيق الدين وهم ينتقدون كل شىء سور معتقداتهم الخاصة وكانت المفاجأة الأليمة أن والده قال لوالدى أنه لو حدث النصيب مسوم تكون الإقامة فى بيت الأسرة فى القرية وقال أنها لا تبعد عن القاهرة وعن حضانة الأطفال التى أعمل بها سوى نصف ساعة يقضيها ساكنو القاهرة فى الطريق المزدحم عبر الكبارى والأنفاق !!

l

وتستطرد الشيماء .. والدى رفض وقال لى أنني لن أستريح مع هؤلاء الناس المتزمتين ورفضت والدتى أن أعيش معهم فى بيت واحد لكننى ويا للأسف يا سيدتى تمسكت بعريس واعتصمت بغرفتى وأضربت عن الطعام حتى رضى والدى على مضض وتزوجته يا سيدتى ومن أول يوم كانت زمه هى المتحكمة فى حياتنا الطعام عندها والفاكهة ولا شىء فى شقتى فضلا عن أننى لم أكن أعجبها تماما فقد كانت تفضل فتاة إخوانية من أسرتهالكن ذلك هو ما حدث وكان هو أى زوجى جميلا هادئا يواسينى ويطلب من أن أتحمل من أجله ومن أجل الطفل الذى بدأ يتقلب فى أحشائى !!

l

ورحل الإخوان وحكمهم وأغلقت أبواب الشركة التى كان يعمل بها زوجى لأنها كانت شركة إخوانية وصفت الحضانة التى كنت الحراسة وقد أخذت أجازة لحين أن أضع حملى وأرعى طفلى وضعت المدرسة والحضانة تحت الحراسة وأصبحت فى يوم ليلة بلا دخل تحت رحمة حماى وحماتى التى كانت تكرهنى لله فى لله وكانت الفاجعة يا سيدتى أن صحوت ذات صباح منذ شهرين ولم أجد زوجى إلى جوارى بل وجدت مظروفا به ورقة طلاقى وخطاب سنة يقول أنه طلقنى حتى أجد زوجا آخر ينفق على وأنه سافر إلى ليبيا بمعرفة جماعة الإخوان المسلمين لكى يعمل هناك مع المجاهدين وأنه حلينى من كل العهود وأنه على أن اترك بيت أسرته ؟؟؟؟؟ إلى بيت أسرتى وأن أعود للعمل لأعول إبنى وعلى أن أعتبره شهيدا ولا أفكر فيه بعد الآن!! ماذا أفعل بحياتى الآن ياسيدتى ؟

l

يا ابنتى.. هكذا هم إخوانى السوء الذين يدعون الاسلام وهم منه ؟؟؟؟؟، هكذا يهرب من المسئولين ويتركك بدون ذنب جريرة لأنه عاشق لما لهم الحرام ولا يستطيع أن يعيش ؟؟؟؟؟ عودى إلى عملك ورعاية ابنك والله سبحانه وتعالى يبارك وهذا درس لعصيان الأبوين !

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 144 مشاهدة
نشرت فى 30 نوفمبر 2014 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,044,797

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز