احتفل الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بمرور مائة عام على إنشاء وتأسيس أول كيان إحصائي رسمي عرف وقتها بـ"مكتب عموم الإحصاء" وذلك في عام 1914الذي شهد إصدار أول قانون ينظم العمل الإحصائي في مصر.

 

 حواء كانت شاهدة على الاحتفالية التي حضرها رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب وعدد من الوزراء مشاركة منها لفرحة الإحصائيين في مصر وتقديراً لمشوارهم الطويل من العطاء الكبير.

 

 

كان رأس الحضور المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء الذي أشاد في كلمته بدور الجهاز المركزي الفعال في تقديم البيانات لمتخذي القرار وقال: لدينا الآن استرتيجية واضحة لمكافحة الفقر بسبب مايقدمه لنا الجهاز من احصاءات ،ولدينا أيضاً استرتيجية للتعامل مع ذوي الإعاقات.

 

من ناحية أخرى أعلن رئيس مجلس الوزراء تدشين طابع تذكاري بمناسبة مرور 100 عام من الإحصاءات في مصر، و50 عامًا على إنشاء الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء كما قدمت دولتا الإمارات والكويت درعين لرئيس الوزراء بهذه المناسبة.

 

 

وتحدث اللواء أبو بكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قائلاً:  إن مصر كانت من أوائل الدول التي اهتمت بالعمل الإحصائى على مدى تاريخها، وأن مصر القديمة حرصت على معرفة عدد سكانها، وكانت تجري عمليات التعداد في ذلك الوقت لأغراض معينة كالعمليات الحربية، وباتساع حدود الدولة المصرية زاد عدد السكان، وبالتالي اتسع نطاق العمل الإحصائى في مصر.

 

ولفت الجندي إلى أن عملية التنمية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالإحصاءات، حيث إن قياس مدى نجاح الخطط التنموية يأتى من خلال البيانات والمعلومات والمؤشرات الإحصائية عن المتغيرات الديموجرافية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع، وهو ما يظهر أهمية العمل الإحصائى بالنسبة للدول الراغبة في التنمية الشاملة، وتحقيق الرخاء والرفاهية لسكانها.

 

 

وعن أهمية الاحتفال وقيمته قال: إن عمليات عد السكان لم تكن تجرى من خلال كيان إحصائى ينظم العملية حتى نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، والذي شهد إنشاء أول كيان إحصائى وهو "مصلحة الإحصاء المصرية"، والتي يمر على إنشائها نحو 100 عام ما استدعى الاحتفال بهذه الذكرى.

 

 

تعداد 2016

 

وعن تعداد عام 2016 قال رئيس التعبئة العامة والإحصاء: يجرى حاليا التجربة القبلية الثالثة لتعداد السكان 2016 فى 10 محافظات على 100 ألف أسرة، وانشئت لذلك الغرض اللجنة العليا للتعداد التى قامت بالمساهمة فى التجربة، وأنه من المنتظر أن يعمل بالتعداد أكثر من 140 ألفا, كما تم الانتهاء من بحث الهجرة الدولية وستعلن نتائجه فى نهاية يناير المقبل، بالإضافة لإعلان نتائج بحث القوى العاملة 20 فبراير القادم، وبحث العنف ضد المرأة وبحث الحصر الشامل للمعاقين فى محافظة المنوفية، منوها بأنه بدأ أمس تدريب نحو 450 باحثا على إدخال البيانات لبحث الدخل والإنفاق، والذى سيبدأ العمل به فى مارس القادم للبدء فى تنفيذه.

 

 

شراكة وتكامل

 

وأشار الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط إلى أن الحكومة تبني خططها وقراراتها على أسس علمية سليمة وأن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عام 1964وارتباطه الوثيق بوزارة التخطيط خير دليل على مشاركة الجهاز في التنمية الشاملة لمصر من خلال البيانات والإحصاءات التي يقدمها للحد من مشكلة الفقر والبطالة وارتفاع الأسعار والتضخم, فضلا عن أن الإحصاءات الرسمية الموثقة هي عنصر من عناصر تقدم أي مجتمع ديمقراطي، وإن أية بيانات مضللة يمكن أن تؤدي إلى كوارث كبرى، ومن هنا تبرز أهمية وجود إحصاءات دقيقة وشفافة كي تصب في مصلحة المواطن البسيط، وطبعا لن يتأتى لنا النهوض بالإحصاءات والبيانات إلا بوجود شركاء على المستوى العربي وعلى المستوى الدولي.

 

شهدت الاحتفالية مناقشة عدد من القضايا في مصر أهمها دور الإحصاء في التنمية، الإحصاء والسياسات الإنمائية، وتعدادات السكان  كطريق إلى المستقبل، التقدم في مجالات تعدادات السكان، وأهمية مسح الدخل والإنفاق والاستهلاك، البيانات بين الإتاحة والسرية، وجهة نظر المستخدم في الدخل والإنفاق والاستهلاك، وضرورة الحوار بين منتجي ومستخدمي البيانات من منظور سوق العمل، معلومات سوق العمل والتحليل لدعم عملية صنع السياسات في مصر، الإحصاء والإعلام.

 

كما تم تكريم عددا من القيادات البارزة في الجهاز على مر الأعوام السابقة وهم: الفريق جمال عسكر, الدكتور مختار هلودة, دكتور عبد المنعم ناصر, دكتور حسن حسين, اللواء أمين أنور الشريف, دكتور جهاد الميقاتي, مرتضى كمال عيسى, خالد سيد ابراهيم, مرتضى جعفر سالم.

 

 

 

حكاية المرسوم الرئاسي  "2915"

 

 

 

 

يعد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء هو الجهاز الرسمي للإحصاء في مصر ويقوم بجمع ومعالجة وتحليل ونشر كل البيانات الإحصائية والتعداد السكاني.

 

 تأسس الجهاز بالمرسوم الرئاسي 2915 لعام 1964، وهو الجهة الرسمية لتوفير البيانات والإحصاءات والتقارير، وهناك جهات أخرى تدعم عمله وتوفر البيانات منها الوزارات والأجهزة والسلطات والجامعات ومراكز المعلومات والمراكز البحثية والمنظمات الدولية.

 

كما أنه المعنى بتنفيذ عمليات الإحصاء وجمع البيانات بمختلف أنواعها وتخصصاتها ومستوياتها وينفذ الكثير من التعدادات العامة والمسوحات الاقتصادية ومن أهم ما يهدف إليه الجهاز استكمال منظومة العمل الإحصائى الموحد والشامل لمواكبة كل التطورات فى مختلف نواحى الحياة وتوحيد المعايير والمفاهيم والتعاريف والمصطلحات الإحصائية وتطور نظام المعلومات الشامل الذى يساعد فى أعمال التخطيط والتطوير والتقييم ورسم السياسات واتخاذ القرار فى كافة المجالات التنموية

 

 

يلعب الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء دورا مهما في عملية التخطيط والتنمية الوطنية وتطوير وإعداد الدراسات ورسم السياسات للدولة، وذلك بتوفير الإحصاءات الرسمية المطلوبة للهيئات والجامعات ومراكز البحوث وأجهزة الدولة. وينسق أعماله مع المنظمات الدولية والإقليمية فيما يتعلق بالمفاهيم والتعاريف الإحصائية تقديم الخدمات والإحصاءات المختلفة وتوفير المعرفة والبحث والتحليل.

بالإضافة إلى  المساعدة فى اتخاذ القرارات و التطوير المستمر لجودة الإحصاءات ودعم وزيادة الوعي الإحصائي وتعزيز الاستخدام الصحيح للإحصاءات.

 

 

ويعد الجهاز استراتيجية ليكون الجهاز هو أكبرهيئة معترف بها فى مجال الإحصاءات الرسمية وطنيـــــــــــاً ودولياً للبيانات والمنتجات عالية الجودة وتنمية الخبرات الفنية ما يساعد على رفــــــع قدرته فى تقديم الخدمات الإحصائية.

المصدر: سمر عيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 472 مشاهدة
نشرت فى 23 ديسمبر 2014 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,501,865

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود