إعلامية بدرجة «مهنية » وناشطة وطنية من الطراز الأول، تركت عملها الخاص الذى يدر عليها دخلا كبيرا من أجل الالتحاق بماسبيرو والعمل فى إذاعة الشرق الأوسط تحديدا، حتى أصبحت علامة مميزة من نجمات الإذاعة، تعشق العمل التطوعى والوطنى إلى حد كبير، إنها الإذاعية أمل مسعود والتى خصت حواء بجديدها فى رمضان..

- العمل التطوعى جزء أساسى من حياة الإعلامية أمل مسعود .. ما الذى جذبكِ لهذا المجال؟

حبى لبلدى أولا وأخيرا وشعورى الدائم أنه يستحق كل مجهود مني، إلى جانب أننى أعتبر رسالة الإعلامى ليست التقديم من خلال شاشة التليفزيون فقط أو الراديو، بل رسالته أرقى من ذلك وأكبر، فالإعلام له دور أخطر وأهم، فحربنا الآن هى حرب الجيل الرابع.. حرب إعلامية ناعمة سواء من خلال الاعلام المقروء أو المسموع أو المرئي، فمن خلالهم يمكن تغيير سياسات واتجاهات وأفكار، بل وتكوين قضايا رأى عام، لذا وجدت نفسى أتخذ منحى آخر يتمثل فى المشاركة فى العمل العام والوطني، ومن خلاله أشعر بنبض الشارع، وأتفاعل مع الجمهور وجها لوجه.

- ماذا عن جديدكِ فى هذا العمل؟

أتبنى «مبادرة الأمل » والتى تهدف لتخفيض أسعار السلع بأنواعها من أدوية إلى الحديد والأسمنت، إضافة إلى السلع التموينية وغيرها ، فهى مبادرة تنادى بنبذ الاحتكار بجميع جوانبه، وستزور هذه المبادرة الـ 27 محافظة إلى جانب أنها تشتمل على قوافل طبية فى التخصصات الطبية المختلفة.

- وماذا أيضا؟

أود أن أشير إلى أننى تبنيت أيضا قضية عودة حفلات أضواء المدينة، والتى تهدف إلى عودة الفن الجميل الهادف الذى يرتقى بالشعوب مع عمل ندوات تثقيفية مختلفة والتى لاقت صدى كبيرا من جانب المسئولين، ومن خلالها تم جمع 4 ملايين جنيه كتبرع لصندوق تحيا مصر، أيضا من خلال برنامج الفقرة المفتوحة بإذاعة الشرق الأوسط تبنيت دعوة للتبرع لصندوق «تحيا مصر » والتى لاقت قبولا كبيرا وأضفنا إلى الصندوق 5 ملايين جنيه.

- نعود إلى البداية.. كيف التحقت بمجال الإعلام؟

بعد تخرجى عملت فى أحد البنوك، لكن حبى للإعلام كان يطغى على تفكيري، لذا ما إن وجدت إعلانا يطلب مذيعين ومذيعات للعمل فى إذاعة الشرق الأوسط حتى تقدمت بأوراقى واجتزت جميع الاختبارات وكانت فرحتى لا توصف عندما علمت بقبولى فى الإذاعة.

- ما نوعية البرامج التى تحبين تقديمها؟

فى رأيى أن المذيع يصلح لتقديم جميع أنواع البرامج سياسية ومنوعات وثقافية ومرأة وغيرها، لذا أفخر أننى قدمت جميع ألوان البرامج، وفى عام 2000 تخصصت فى تقديم برامج المرأة، وحاولت من خلالها الوقوف إلى جانب المرأة ودعمها.

- ما هى برامجك خلال شهر رمضان الحالي؟

أقدم حاليا برنامج يعرض على مدار شهر رمضان، تدور فكرته حول تقديم النصائح للمرأة فى عمل أشهى الأكلات بأقل التكاليف.

- أتذكرين أول برنامج لك؟

بالطبع.. برنامج «الوجه الخفي » وهو يدور حول الوجه الآخر فى حياة الشخصيات ونجوم المجتمع، منها شخصيات ثقافية وفنية مثل عادل إمام ويوسف شاهين، نجيب محفوظ، فريد شوقي، الكاتبة الصحفية أمينة السعيد، وعرضنا من خلاله الوجه الذى لا يعرفه الجمهور عن الضيف، كما قدمت أيضا «على الأصل دور » برنامج ثقافى منوع، يقدم كبسولة مركزة مدتها 5 دقائق أعرض فيه أصل معلومة أو أصل كلمة ما أو أصل أى شيء، كما قدمت برنامج «نجوم السما » يتحدث عن علم الفلك والأجرام السماوية.

- لمن تقولين شكرا لوقوفك بجانبي؟

أحسب نفسى من ضمن الجيل المحظوظ الذى عاصر مجموعة مميزة من الإعلاميات الكبار تتلمذت على أيديهن، أمثال الأستاذة «سناء منصور » التى وقفت بجانبنا وعلمتنا كيف نكتب برامجنا بأنفسنا وكانت تحفزنا دائما، والأستاذة ليلى معروف رحمها الله، وإيناس جوهر والتى علمتنى كيف تكون برامج المنوعات وكيفية تقديمها، وانتصار شلبى التى علمتنا فن الإدارة بجانب المنوعات.

- بمناسبة شهر رمضان المبارك، ما الوجبات التى تفضلها أسرتك من يديك؟

ورق العنب، طاجن البامية والرقاق، الكانيلونى والمكرونة بالبشاميل.

- وماذا عن طقوسك فى شهر الكريم؟

أحرص دائما على أن تجتمع أسرتى على مائدة الإفطار، ولا تخلوا مائدة الشهر الكريم من عزائم الأهل والأصدقاء المقربين، ثم أتفرغ للعبادة من صلاة تراويح وتهجد وقراءة القرآن، وهناك طقس ألتزم به منذ 20 عاما وهو الذهاب فى عمرة لزيارة بيت الله ورسوله.

 

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 70 مشاهدة
نشرت فى 24 مايو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,798,989

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز