أصحابي الأعزاء صديقتنا مى كانت تشرب العصير فى أحد الكافيهات، ولفت نظرها من يجلسون على المائدة المجاورة لها، كانوا ثلاثة أشخاص ، شاب بصحبته فتاتان عرفت بسهولة الموضوع الذي كانوا يتحدثون فيه فأصواتهم كانت مرتفعة بعض الشيء، فالشاب مرتبط بإحداهما وبينهما خلاف ما، وتحاول الفتاة الأخرى إصلاح الأمر بينهما.

لم تحاول مى التنصت عليهم، وحاولت الانشغال بقراءة إحدى المجلات، لكن ارتفع صوت الشاب قليلا وهو يشكو فتاته بسبب افتعالها المشكلات، وهنا سألته صديقتهما عن آخر مشكلة بينهما، وقتها رد بارتباك مدعيا أنه لا يتذكرها، لكنه ظل يؤكد أن أي خلاف سببه حبها للنكد.

ابتسمت مى وهى تسأل نفسها عمن يحب فيهما النكد؟ ولو كانت البنت هي بالفعل من تثير المشكلات فلماذا لا يتذكر فتاها أى خلاف بينهما وأسبابه؟ الأهم من ذلك كله إذا كانت مقدمات ذلك الارتباط هى النكد فماذا ستكون نتائجه؟

المصدر: بقلم : إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 28 مشاهدة
نشرت فى 11 يوليو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,597,893

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز