يطلقون عليها لقب مخرجة سينما وفيديو المرأة، بسبب ما قدمته من أعمال تهم المرأة وتناقش معاناتها، كان أهمها:"واحدصفر"والذي حصلت على 45جائزة دولية ومحلية من خلاله،"بنت اسمها ذات، سجن النسا، يوم للستات،عن العشق والهوي، 18يوم", وآخرها ماتعتبره من أصعب الأعمال التي قدمتها وهو "واحة الغروب"،إنها كاملة أبوذكري واحدة من أهم مخرجات جيلها التي كان لـ "حواء" هذا الحوار معها..

- في البداية حدثينا عن سبب ابتعادك عن السباق الرمضاني الماضي؟

بعد مسلسل واحة الغروب الذي عرض خلال شهر رمضان الماضي، شعرت أنني أحتاج إلى راحة لمدة عام لأن هذا العمل من أصعب الأعمال التي قدمتها، بالإضافة إلى أنني أحتاج شهور للتحضر لأي عمل أخرجه،ووجدت أيضا أن زوجي وابنتي في حاجة لوجودي معهما خاصة بعد انشغالي في السنوات السابقة.

- ما الصعوبات التي واجهتك أثناء تصوير واحة الغروب؟

صعوبات كثيرة لا حصر لها حيث التصوير في الصحراء لمدة طويلة بمناخها السيئ خاصة أن (سيوة) تتسم بدرجة حرارة مرتفعة صيفا، وبرودة لاتطاق ليلا، بخلاف العاصفة التي كانت تجتاح المنطقة أثناء التصوير .

- نشرت أخبارا عن عرض مسرحي لك بطلته شريهان .. مامدى صحة هذه الأخبار؟

يوجد مشروع مسرحي  قائم بالفعل مع شريهان لكنه لم ير النور حتى الآن لظروف معينة،أكون سعيدة إذا نفذ باعتباره حلم من أحلامي وهو إضافة لمشواري.

- هل تجدين صعوبة في التعامل مع كبارالفنانين؟

أتعامل مع الكبار بنفس طريقة تعاملي مع الشباب، حيث إن العمل الفني لا علاقة له بالسن وبعيد عن الحساسية والدليل نجاح أعمالي مع كبار الممثلين منهم إلهام شاهين، فاروق الفيشاوي ومحمود حميدة.

- ماسر إصرارك على اختيار نيللي كريم في كل أعمالك سواء السينمائية أو التليفزيونية؟

إصراري لاختيار نيللي كبطلة لمعظم أعمالي، بسبب وجود كيمياء بيننا وتفاهم كبير، بالإضافة إلىأن بداية نيللي وانطلاقها كانامعي سواء في مسلسل "بنت اسمها ذات، أو سجن النسا"،وغيرها من الأعمال التي لاقت نجاحا كبيرا،وهي فنانة ملتزمة بارعة في عملها تهتم بأدق تفاصيل شخصياتها.

- كيف تختارين نجوم أعمالك؟

اختار الممثلين بناء علىإحساسي، ولم أتوقع إطلاقا نجاح أي عمل فني أخرجه، فمن الممكن أن يكون عملا شبابيا ويلقىإقبالا من الجمهور أكثر من عمل به نجوم معروفين ، فالفن ليس له إلا قاعدة واحدة هي إعمال الضمير.

- لماذا ترفضين تقديم البرامج أو مجرد الظهور في برنامج كضيفة؟

أرفض تماما الظهور في البرامج لأنني لاأريد أن يتعرف علي الجمهوروجها لوجه، كما أنني أشعر بالرهبة من الوقوف أمام عدسات الكاميرا فمواجهة الجمهور شيء صعب.

- على ذكر عاطف الطيب أري في عيونك الحنين لأستاذك .. ما الذي استفدتينه منه فنيا وإنسانيا؟

أعتبر كل فيلم من أفلامه درس في الإخراج، فهو أستاذي، وهو مخرج لن يتكرر، أما على المستوى الشخصي تعلمت منه الالتزام وحب المهنة، علمني كيف أديردون أن أرفع صوتي، أحتاج يوما كاملا للحديث عنه ولن آفيه حقه.

- ما العمل الذي تتمنين تقديمه خلال الفترة المقبلة؟

أتمني تقديم أعمال كثيرة منها فيلم استعراضي، حيث إن لدينا نجوما قادرين على تقديمه وكتاب عظماء بالإضافة إلى أن لدينا تاريخا استعراضيا كبيرا، لكن ينقصنا فقط الإمكانيات الإنتاجية وشركات الإنتاج التي لديها القدرة على الإنفاق على هذا النوع من العمل، وأتمنى تقديم مثل هذا العمل مع يسرا ونيللي كريم، كما أتمنى تقديم عمل فرعوني يتحدث عن ملكات حكمن مصر مثل حتشبسوت،نفرتيتي، إلى جانب حلمي بأن أقدم عملا يحكي عن ثورتي 25يناير و30 يونيه.

- هل يرضيك تصنيفك باعتبارك مخرجة المرأة؟

أنا ضد التصنيف، لكن دون إرادة مني أميل لمناقشة قضايا المرأة، فأرىأن التركيز على المرأة والسعي حتى تكون أفضل يعود على المجتمع كله بالنفع لأن المرأة  نصف المجتمع.

- ما رأيك في السينما والدراما الآن؟

السينما والدراما لم يتعافيا حتى الآن حيث لدينا نقص كبير في الإنتاج،مع الأخذ في الاعتبار سيطرة الشركات الخاصة عليهما، فمثلا كنا ننتج 100فيلم في العام  الواحد هذا العام مثلالمينتج إلا7أفلام ولايختلف وضع الدراما عن السينما.

- ننتقل إلى حياتك الشخصية، ماذا عن زوجك؟

زوجي أحمد عفت رجل أعمال وصاحب شركة إنتاج، كان التعارف أثناء عمل "الجرافيكس" والمونتاج لفيلم "واحد صفر" حيث جمعنا الحب وتزوجنا، الآن نعيش حياة سعيدة قائمة على التفاهم والاحترام والحب،هو متفهم جدا لظروف عملي خاصة وقت انشغالي في التصوير فهو يعلم أنني حريصة أن أعوضه من خلال حصولي على إجازة طويلة بعد كل عمل.

- ابنتك أبية.. رغم بلوغها 21عاما هل أنت رافضة لدخولها المجال الفني؟

جاء اسم (أبية) من مصر الأبية الشامخة المترفعة،أما عن قصة عملها في الوسط الفني فهي التي ترفض ذلك ،رغم أنها من عائلة فنية فوالدها وجدتها وجدها مديرو تصوير،وهي مشغولة بدراستها حيث إنها تدرس دعاية وإعلان بالجامعة الأمريكية،ورغم معرفتي بمشقة مهنة التمثيل والإخراج كونها تحتاج إلى تضحية إلا أنني لا أرفض عملها بالفن فهذا قرارها مع العلم بأن الفن من أرقى المهن.

- وأخيرا .. ماذا عن طموحاتك الشخصية؟

أتمني أن يحفظ الله زوجي وابنتي وأخي، وأن يمن علينا بالصحة وراحة البال.

المصدر: حوار : سماح موسى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 159 مشاهدة
نشرت فى 9 أغسطس 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,675,998

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز