«أهل مكة أدرى بشعابها » هكذا قال العرب قديما فى إشارة إلى أن سكان كل مدينة أو دولة أعرف بمعالمها، لكن الواقع يثبت أن الكثير من المصريين لا يعرفون معالم بلدهم السياحية، لذا تسعى عدد من الجهات الحكومية لنشر الوعى بين المصريين بالأماكن السياحية وتشجيعهم على زيارتها من خلال تنظيم العديد من المبادرات، من بين هذه الجهات قطاع تنشيط السياحة الداخلية بهيئة تنشيط السياحة.

«حواء » التقت عزة خليل، رئيس القطاع لتتعرف على جهوده فى الترويج للسياحة الداخلية، والمبادرات التى يعتزم على إطلاقها فى الفترة المقبلة لتحقيق الدور المنوط به فكان هذا الحوار..

- فى البداية ما طبيعة مهام منصبك الحالى، وما التخصصات المنوطة به؟

من مهامى كرئيسة لقطاع السياحة الداخلية تنظيم المناسبات السياحية ذات الطابع الدولى بالإضافة إلى متابعة مكاتب الاستعلامات السياحية فى كافة المناطق الحيوية فى مصر مثل مكتب المطار وشرم الشيخ والغردقة ومكاتب الاستعلامات فى الأقصر وأسوان والسكك الحديد وغيرها من المكاتب التى تخدم السائح وتعطيه المعلومة الصحيحة وتقدم له المساعدة على أكمل وجه.

- وماذا عن المبادرات الحكومية للترويج للسياحة الداخلية؟

آخر هذه المبادرات، مبادرة «مصر فى قلوبنا » التى أطلقت عام 2016 ، وكانت بالتعاون مع شركة مصر للسياحة والكرنك التابعة لمصر للطيران، وفى هذا الوقت حاولنا الاجتهاد للحصول على سعر مناسب ومخفض للحجز فى الفنادق وكذلك تذاكر الطيران بالإضافة إلى السعى لنشر ثقافة الإجازات لدى الشعب المصرى واستغلالها فى السفر ومعرفة الأماكن السياحية المصرية، وما زالت المحاولات مستمرة للحصول على أسعار تناسب كافة شرائح الشعب المصرى حتى تتمكن من تكرار تجربة «مصر فى قلوبنا .»

- وما الخطط المستقبلية التى يضعها القطاع لتنفيذها فى الفترة المقبلة؟

نعمل فى الفترة الحالية على معالجة السلبيات ووضع خطط لمبادرة جديدة لتنشط السياحة الداخلية وفقا لتوجيهات د. رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والمهندس أحمد يوسف، رئيس هيئة تنشيط السياحة، وسيتم هذا من خلال مكاتب الاستعلامات المنتشرة على مستوى الجمهورية والبالغ عددها 33 مكتبا للسياحة، بالإضافة إلى استضافة الأحداث الدولية على أرض مصر ما يعزز من قيمة السياحة الداخلية, كما نعكف على تطوير مكاتبنا لإعطاء المعلومة بدقة وبسرعة من خلال تأهيل وتدريب العاملين على التعامل المباشر مع السائح وطبع النشرات السياحية الجديدة، بالإضافة إلى دراسة التعاون مع الصوت والضوء لإذاعة الحفلات والمناسبات الدولية، كما نستعد للعديد من المهرجانات الدولية مثل مهرجان الجونة السينمائي والقاهرة السينمائي وكذلك الإسكندرية.

- وما أكثر الجنسيات ترددا على مصر فى الفترة الأخيرة؟

فى السابق كنا نعتمد بشكل كبير على السائح الروسى لكننا سعينا لخلق أسواق جديدة للسائح الأجنبى ولا نعتمد على الروس أو الألمان فقط .

 - وهل ازداد معدل إقبال السائحين على مصر أم ظل ثابتا؟

نحن فى متابعة مستمرة لأحوال السائحين المترددين على مصر, ففى الربع الأخير من عام 2017 ازدادات معدلات السياحة الداخلية، ووفقا للمتابعة يمكن التأكيد أن مدينة الغردقة تعمل بشكل جيد حاليا وأيضا شرم الشيخ بالإضافة إلى إقبال المصريين فى الأعياد على المدينتين بشكل كبير.

- وما أهم الجهات التى تتعاونون معها؟

نتعاون بشكل مستمر مع عدة وزارات منها السياحة, والثقافة, والآثار, والشباب والرياضة من أجل تنظيم المبادرات والمهرجانات التى تلقى قبولا دوليا، وقد شاركنا أيضا فى ملتقى "أولادنا لذوى الاحتياجات الخاصة" والمهرجان "الأفروصينى" ونحن بصدد الإعداد لدورته الجديدة، ولنجاح هذا المهرجان أرادت الصين أن تستضيفه على أرضها.

- وماذا عن شباب الجامعات ؟

هناك تعاون مع الجامعات لتوعية الشباب بالأماكن السياحية ويتم عمل مسابقات ورحلات مجانية لدعم ثقافة السياحة على أوسع نطاق بالإضافة إلى العديد من المحاضرات التى يتلقاها طلاب كلية السياحة والفنادق لتأهيلهم للتعامل مع السائح.

المصدر: حوار : أميرة إسماعيل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 277 مشاهدة
نشرت فى 16 أغسطس 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,792,082

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز