تدربت على يد كبار رموز الصحافة والإعام قبل أن تبدأ حياتها العملية فى أول ظهور لها أمام الكاميرا.. لم تكتفِ بالبرامج الإخبارية والسياسية فتناولت القضايا الاجتماعية.. نانسى مجدى تفتح قلبها لحواء لتتحدث عن حياتها العملية والخاصة أيضا فى الحوار التالي..

- حدثيني عن بداية دخولك مجال الإعلام .. هل كان صدفة أم هدفا؟

دخولي الإعلام لم يكن صدفة وكنت أحدده كهدف لي حيث درست الإعلام، وبعد تخرجي تدربت في عدة أماكن كبرى مثل وكالة أنباء الشرق الأوسط وغيرها على يد أساتذة كبار في مجال الإعلام والصحافة ثم كانت البداية الحقيقية أمام الكاميرا في قناة "سي تي بي"قناة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

- كيف كان شعورك أمام الكاميرا لأول مرة؟

 الكاميرا لها رهبة ولكن تدريبي السابق على الإعلام والكاميرات وطريقة العمل داخل الأستوديو لم تكن غريبة بالنسبة لي، وفي أول وقوف لي أمام الكاميرا كنت أقوم وقتها بعمل حلقة مسجلة وكنت أثناء التسجيل أفكر في رد الفعل، وفوجئتبطاقم العمل أنهم لا يصدقون أنني أقف أمام الكاميرا لأول مرة.. وردود فعل الحلقة جاءت رائعة مما شجعني على الاستمرار بقوة.

- ما نوع البرامج التي تفضلين تقديمها؟

أفضل تقديم البرامج الإخبارية السياسية ذاتالجانب الاجتماعي مثل برنامج "في النور" الذي يهتم بقضايا المواطن ونشاركهم أفراحهم وآلامهم وتزامن ظهور البرنامج مع الأوضاع الصعبة في 2011 و 2012 ما جعلنا نمر بضغوط رهيبة ونحن على الهواء، ولن أنسى أبدا يوم حصار الكاتدرائية وفترة اعتصامات رابعة والنهضة، ومن أكثر اللحظات التي عشتها سعادة على الهواء كانت خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي يوم 3 يوليو وكنت وقتها على الهواء وأتذكر جيدا ردود أفعال كل المصريين سواء داخل الأستوديو أوفي الشارع.

- وماذا عن برنامجك الحالي؟

أقدم "بيت على الصخر"الذي بدأ في إبريل الماضي وهو برنامج اجتماعي بحت يهتم بكل تفاصيل حياة الأسرة المصرية ويتناول العلاقات الأسرية والزوجية وتربية الأطفال، وأنا سعيدة جدا بهذا البرنامج لأنه جعلني أكتشف جانبا جديدا في نفسي وهو الجانب الاجتماعي، ومن ردود فعل المشاهدين علمت أن الجانب الاجتماعي مهم ووجدت لدي القدرة في التعامل مع الناس والتحدث عن مشاكلهم, ولاحظت تجاوبا كبيرا وصدمت بحجم المشاكل الموجودة في حياة الناس وكيف أننا علينا تعلم احترام البعض والتعامل مع الآخر.

- ما الفكرة التي تراودك لتقديمها على الشاشة؟

إذا أتيح لي تقديم فكرة برنامج ستكون عن العلاقات بين الأجيال فهناك مشكلة كبيرة في هذه المنطقة،كما أتمنى تقديم برنامج عن الآثار المصرية ونصور كل آثار مصر ونرى الجانب المضيء في بلدنا أي ما يشبه برنامج خمسة سياحة الذي كانت تقدمه الإعلامية جانيت فرج، وذلك ليس فقط من أجل الأجانب والسياحة ولكن من أجل أبنائنا أيضا فمعظمهم لم يروا آثارنا.

- هل لديك أطفال وما هواياتهم؟

عندي طفلة عمرها عشر سنوات لديها هوايات الأشغال اليدوية.

- هل يؤثر عملك سلبا على أسرتك أم أنك نجحت في التوفيق بينهما؟

عملي لا يؤثر على حياتي لأنني أهتم جدا بتنظيم الوقت وكيف أعطي كل شيء وقته.

- ماذا تقدمين لأسرتك لتأكل من عمل يديك؟

باعتباري سيدة مصرية فإنني أحب الوقوف في المطبخ أحيانا رغم أنه ليس من هواياتي المفضلة, وأقوم بعمل أكلات خفيفة مثل المكرونة والبانيه وقليلا ما أقوم بعمل أكلات ثقيلة ومسبكة.

- ما هواياتك التي تقضين بها أوقات فراغك؟

بالنسبة لهواياتي أحب القراءة والمشي ومشاهدة التليفزيون، كما أعشق سماع الموسيقى.

- كلمة تودين تقديمها عبر منصة "حواء"؟

أتمنى أن نضع بعين الاعتبار ما نملكه من مواهب شابة صاحبة رؤى متجددة وهم من يجب الاستعانة بهم؛ فالشباب لديهم طاقة تمكنهم من الاستماع والتنفيذ والعمل، والشباب هم القادمون سواء في الإعلام أو في مجالات أخرى, لذا أحترم جدا المؤسسات التي تحاول دمج الشباب والاستفادة من أفكارهم من خلال مؤتمرات الشباب التي تعد خير مثال على حرص الدولة على تمكينهم .

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 124 مشاهدة
نشرت فى 6 سبتمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,791,799

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز