بقلم النائبة د. حنان سليمان

مع اقتراب رمضان الكريم وأيامه الفضيلة تدنو فرصة عظيمة لابد من اقتناصها فهو شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، ومن حرم خيره فقد حرم خيرا كثيرا كما قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، كما أنه ليس شهر الصوم عن الطعام كما يعتبره الكثيرون للأسف لكن صوم عن كل ما نهى الله عنه، فهو تدريب للنفس على الطاعة وفرصة للتخلص من كل العادات السلبية، وشحن للطاقة الروحانية لتساعدنا وتمدنا بالطاقة طوال العام، لأن ضعف هذه الطاقة الروحانية تحول الإنسان إلى كائن شهوانى يرتبط بالأرض ويبحث عن الشهوات .

صيام رمضان يغذى الإنسان بالتقوى التى ترفع من قدره، ففيه تزكية وتطهير للنفس، نفرح ونستبشر بقدوم الشهر ولما لا فهو شهر الخير الذى نزل فيه القرآن وشهر محو الذنوب والعتق من النار، وحتى نقتنص فوائد هذا الشهر الكريم لابد أن نستعد له ذهنيا وروحانيا من خلال النية الصادقة فى الصيام بشكل صحيح ليس عن الطعام فقط ولكن عن كل المعاصى وما يغضب الله عز وجل، وتعلم أصول التوازن فى العلاقة مع الله فقد نخطئ ونرتكب ذنوبا لكن الاستغفار الدائم يفعل هذا التوازن ويمحو الذنوب، فالتوازن بين الرهبة والرغبة والخوف والطمع مهم جدا، فالخوف من المعصية يسهل الوقوع فيها لذلك التفكير العقلانى المتوازن يفتح لنا باب الاستغفار بعد كل معصية ويمنع عنا الدخول فى دائرة جلد الذات، ولنحرص يوميا على الدعاء ولدينا اليقين بالإجابة وكذا الاستغفار، فقد كان النبى يستغفر مائة مرة فى اليوم .

الغضب.. مشاعر إنسانية توقع فى الكثير من الأخطاء، لذا أرى أن أحد أهم فوائد الصيام تحجيم الغضب لدى الإنسان وليس كما يظن البعض أن الامتناع عن الطعام والشرب والمنبهات أو التدخين يزيد من عصبية الصائم بل هو فرصة ذهبية لتعلم السيطرة على مشاعر الغضب أثناء الصيام وبعده، فالغضب نفخ من صنع الشيطان وحتى تنجح فى ذلك عليك ألا ترفض الغضب لكن تقبل وجوده فى حياتك، فالقانون الكوني ينص أن أى شيء تفكر فيه ينجذب إليك تلقائيا وعندما ترفضه يزداد انجذابه لك، لذا فالحل هو تقبل الغضب لكن تعلم كيفية التعامل معه والسيطرة عليه، واحذر من عدم سيطرتك عليه لأنه يعيق قدرتك النفسية عن الارتقاء الروحى، كما يزيد طاقتك السلبية ويدخلك فى دائرة من الصراع والمشاحنات مع الآخرين، وقد يؤدى لقطع صلة الأرحام ونشر البغضاء بين الناس وهو أمر لا يتناسب مع شهر رمضان الكريم، وليس هناك معلم أعظم من النبى "صلى الله عليه وسلم" يعلمنا كيف نتعامل مع الغضب، فقد روى عنه أنه قال: "إذا غضب أحدكم وكان قائما فليجلس فإن ذهب عنه الغضب أو ليضطجع"، وفى حديث آخر عندما دخل عليه أحد الصحابة وكان غاضبا قال: "إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد، لو قال: "أعوذ بالله من الشيطان ذهب عنه ما يجد".

وأختم مقالى بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى نتعلم منه آداب الصيام ونودع معه السيئ من الخصال حين قال: "الصوم جنة كجنة أحدكم من القتال، فإن سابه أحد أو شاتمه فليقل إنى امرئ صائم إنى امرئ صائم"، فلنستعد للصيام بترقية الروح والبعد عن السلبيات ولنعتمد أخلاقه وتعاليمه أسلوب حياة.

المصدر: حنان سليمان
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 271 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,406,824

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز