دموع وآهات وصلوات ومجالس ذكر مشاهد تتكرر كل عام فى منتصف شهر شعبان داخل مسجد العارف بالله السيد عبدالرحيم القنائى الذى يتوافد عليه الآلاف من كل محافظات مصر للاحتفال بمولده مرددين «مدد يا صاحب الكرامات.. مدد يا أسد الرجال ..»

لا تقتصر مظاهر الاحتفال بمولد عبد الرحيم القنائى على حلقات الإنشاد الدينى وختام القرآن ومدح الرسول -صلى الله عليه وسلم- التى تنتشر فى محيط المسجد من أبناء الطرق الصوفية كالرفاعية والأحمدية والشاذلية والرحيمية وغيرها من أصحاب الطرق التى يقدم أصحابها المأكولات والمشروبات المجانية للزائرين، بل أن هناك بائعو الحلوى ومهرجانات التحطيب «لعب العصا » وسباق الخيول «المرماح .»

وخلال فترة الاحتفال تتحول المنطقة بأكملها لسرادقات مليئة ببائعى الحلوى ومن أبرزها الفول السودانى والسمسمية والحمصية ومخيمات المنشدين وحلقات الذكر والإنشاد الدينيى التى يقيمها أبناء الطرق الصوفية ومحبى آل البيت، وفى المنطقة المجاورة للمسجد تنتشر مختلف أنواع المراجيح وألعاب الأطفال والسيرك وحلقات البنادق.

ومع انتهاء فترة الاحتفال بميلاد العارف بالله عبدالرحيم القنائى عقب مرور أسبوعين يتم اختتام الاحتفالات بليلة ختامية فى ساحة المسجد يحضرها محافظ قنا والعديد من القيادات الدينية والشعبية والتنفيذية بالمحافظة، ويحيها أشهر قراء الإذاعة المصرية فى فعاليات احتفال الليلة الختامية وبحضور الآلاف من المواطنين.

سيرته

عبد الرحيم القنائى عالم دين ولد فى المغرب فى الأول من شعبان سنة 521 ه وتلقى العلم على يد والده وكبار العلماء، حيث حفظ القرآن الكريم وهو فى الثامنة من عمره، ودرس الحديث والتفسير والبلاغة والفقه على مذهب الإمام مالك، وسافر إلى دمشق ومكة المكرمة والمدينة المنورة، واستقر بقنا وتزوج وأنجب 11 صبيا و 8 بنات، عمل بالتجارة، وجمع بينها وبين العبادة فكان يعمل نهارا ويجتمع بمريديه ليلا، ذاع صيته بعد إلقائه للدروس الدينية فى العشرين من عمره، وفى موسم الحج التقى فى مكة بالشيخ مجد الدين القشيرى الذى أصر على أن يصحبه إلى قنا، وخلال تلك الفترة صدر قرار من والى مصر بتعيينه شيخا لقنا، وأصبح من ذلك اليوم يسمى بالقنائى، وكانت مدرسته الصوفية الخاصة التى تسمح للطرق الصوفية الأخرى بالأخذ منها، ومن أهم كتبه «تفسير القرآن الكريم، ورسالة فى الزواج، وأحزاب وأوراد، والأصفياء »، وتوفى يوم الثلاثاء 19 صفر سنة 592 ه الموافق 23 يناير 1196 بعد صلاة الفجر عن عمر يناهز 71 عاما، قضى منها 41 عاما فى الصعيد ليقام له أكبر مسجد وضريح بوسط مدينة قنا يقصده الآلاف من كل محافظات مصر سنويا فى شهر شعبان للاحتفال بمولده.

كراماته روى المؤرخون العديد من الكرمات التى تناقلها العامة عن العارف بالله عبد الرحيم القناوى ومنها سبب تسميته بأسد الرجال، حيث يروى أنه كان هناك ساقية يديرها عجل فأتى

أسد وأكله، فقالوا للقناوى فأتى إلى الأسد وأجبره على العمل بدلا من العجل وكان يذهب إليه يوميا لإطعامه فلقب القناوى بالأسد.

ويروى أنه آتاه رجل فقير يشكو الفقر وكثرة الأولاد، فأعطاه مقدار قدحين من غلة وقال له خذها واخلطها بغلتك، ففعل الرجل وأخذ يطحن فى الغلة لمدة 4 أشهر وهى لا تنفذ.

معشوق حكام مصر

اكتسب العارف بالله شهرة كبيرة وزاع صيته وكراماته حتى زار ضريحه العديد من ملوك ورؤساء مصر، حيث أورد الكتاب أن أمير صعيد مصر همام سيبك أوقف 193 فدانا، و 120 فدانا بقوص، و 30 فدانا بقنا بها نخيل وسواقى وأشجار وجنينة لسيدى عبدالرحيم القنائى، كما رصدت الحملة الفرنسية مقامه فى رسمة واضحة، وأوقف عباس الأول والى مصر آنذاك خمسين فدانا للإنفاق على ضريحه، وفى عام 1931 أعدت الحكومة المصرية لضريحه كسوة من أسلاك الذهب، بينما بنى له الملك فاروق الأول الضريح الحالى فى عام 1948 ، وفى عام 1967 أهدى إليه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر كسوة مرصعة بالذهب وذلك بعد حمايته من السيول الجارفة التى رصدتها جريدة الأهرام فى خمسينيات القرن الماضي، فيما أهدى إليه الرئيس الراحل محمد أنور السادات كسوة فاخرة فى عام 1980 ، بعدها تم توسيع المسجد الحالى وبناء مساحة مماثلة لاستيعاب زيادة المصلين والزوار من جميع المحافظات، كما تم تجميله بالكامل، وفى عام 2014 أهدى نقيب السادة الأشراف السيد محمود الشريف كسوة فاخرة للضريح، فيما وهب السيد محمد سلطان مغاورى ثلاثة توابيت لسيدى عبدالرحيم القنائى وسيدى صالح وسيدى عبدالله القرشى بهم جلاجل نحاس فى سنة 1315 ه.

المصدر: كتب : محمد الشريف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 122 مشاهدة
نشرت فى 16 مايو 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,739,235

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز