بقلم : كريمة سويدان

 

المرأة المصرية تتقدم بسرعة مُذهلة فى مختلف المجالات، واقتحمت مجالات جديدة كانت مغلقة عليها من قبل، بل وكانت هناك مجالات يشترط أن يكون المتقدم لها رجل ولكنها تحدت نفسها والمجتمع والتعصب والانحياز للمجتمع الذكورى التى فوجئت بأنها فى دائرة مغلقة وهى غير قادرة على الخروج منها، وهذا التحدى والقوة والجرأة التى تميزت بها خلال السنوات الخمس الماضية والتى استمدتها من القيادة السياسية المصرية الرشيدة - والتى كانت القوة والسند لها - على التمسك بحقوقها فى جميع المجالات، فعلى سبيل المثال - لا الحصر - تعيين ولأول مرة مستشار للأمن القومى لرئيس الجمهورية، وتعيين ثمان وزيرات فى الحكومة - ولأول مرة أيضا - وجود 91 نائبة فى مجلس النواب تمثلن جميع فئات الشعب، ناهيك عن رؤية فتيات وسيدات يستقلن سيارة نقل وميكروباص وتاكسى وأوبر وكريم مؤخرا، وفى قفزة هائلة وغير مسبوقة وبعد أن أُسدل الستار على انتخابات الاتحادات الطلابية للعام الدراسى 2019/2020فى الجامعات المصرية الحكومية والخاصة والتى استغرقت اسبوعين، وفى مفاجأة سارة تبعث على الفخر والسعادة فازت طالبتان بمنصب رئيس اتحاد الطلاب بجامعتى القاهرة - أقدم وأعرق الجامعات فى الشرق الأوسط - وهى دارين محمد خليل، الطالبة بكلية الإعلام - وبكل الفخر لأنها كليتى التى تخرجت فيها -وحلوان وهى نيرمين وائل، الطالبة بالسنة الرابعة بكلية التجارة وإدارة الأعمال بجامعة حلوان، ورغم أنها فازت بالتزكية فى سابقة أولى تعكس اقتحاماً جديدا وفوزا مشرفا لبنات الجامعة إلا أنها دليل قوي على أن هاتين الطالبتين تتمتعان بشجاعة فائقة لإقدامهما على الترشح أمام زملائهما الطلبة فى جامعتين من أكبر وأعرق الجامعات المصرية، وأن لديهما إرادة وشعبية وخطط طموحة من الآمال والأحلام تأملان فى تحقيقها لخدمة الطالبات والطلبة، وتحسين أحوال الطالبات ودعمهن أمام محاولات تهميشهن، كما أنها فرصة عظيمة لممارستهن الديمقراطية داخل الحرم الجامعى، ومما يرسل أيضا برسالة مفادها أن البنات قادمات.. ومن النتائج التى أذهلتنى أيضاً فى هذه التجربة الديمقراطية العظيمة فوز أميرة رمز الدين، الطالبة بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة - والتى قوبلت بحملة ظلامية ممنهجة من بعض الأصوات المتشددة داخل الكلية والتى سيطرت على الكلية أكثر من سبعين عاما، ونددت الحملة بفوز فتاة غير محجبة برئاسة اتحاد الطلاب فى الكلية التى تقوم بتدريس عدد من المواد الدينية المتعلقة بالشريعة، وكان الرد صادما لكل توقعات المتشددين بفوز أميرة الشجاعة الذكية برئاسة الاتحاد والمصممة على استعادة عراقة التاريخ المصرى القديم الذى كانت فيه المرأة ملكة متوجة كالملكة حتشبسوت، وهو رد يعكس عقلية مستنيرة ستتمكن من نقل الكلية إلى آفاق واسعة ومتقدمة، ويعكس نوعا من الرفض المستتر للتشدد والرغبة فى تحرير طالبات الجامعة من تيار التطرف المقيت الذى يسيطر على مقاليد الأمور فيها، لاننسى بنات الصعيد حيث فازت ثمان طالبات فى جامعتى المنيا وسوهاج، واقتنصت الطالبة ندى حمدان فهمى منصب رئيس اتحاد طلاب كلية التجارة بسوهاج كأول فتاة على مستوى جامعات الصعيد، كما فازت - وللمرة الأولى - سبع طالبات برئاسة اتحادات الكليات بجامعة المنيا، إن التجربة الانتخابية الأخيرة إن دلت على شيء فإنما تدل على حقيقة واضحة مفادها أن البنات قادمات وتحيا مصر.

المصدر: بقلم : كريمة سويدان
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 73 مشاهدة
نشرت فى 13 ديسمبر 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,868,183

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم