كتبت : هايدى ذكى

عادة ما تشهد فترة الأوكازيون الشتوى زيادة فى الإقبال على شراء الملابس للاستفادة من العروض والتخفيضات المقدمة على قطع الملابس من قبل أصحاب المحال التجارية التى تحتدم المنافسة بينها خلال تلك الفترة لجذب الزبائن إلى منتجاتها ما يجعل منهم فريسة سهلة للعروض المقدمة، لذا إليك بعض النصائح التى تساعدك عند الشراء أثناء فترة الأوكازيون...

فى البداية تعبر نوال مهدى، مدرسة عن سعادتها بقرار وزارة التموين والتجارة الداخلية عن مد فترة الأوكازيون حتى عيد الأم والتى تعتبرها فرصة لشراء أكبر قدر من الهدايا لأصدقائها ووالدتها بأقل الأسعار.

أما هناء مصطفى، ربة منزلفتنتظر فترة الأوكازيون لشراء كل ما يحتاجه المنزل وأولادها من متطلباتلأن الأسعار تشهد خصوماتتصل إلى 70%.

وتدخر ابتهال عبد الفتاح، موظفة من مصروفها الشهرى واستغلالها لشراء ملابس لأولادها خلال فترة الخصم.

ولفتت هبة محمد، ربه منزلإلى أن هناك بعض المحال تحتاج إلى رقابة شديدة على الأسعار والمنتجات لأنها تقدم عروضا وهمية وغير حقيقيةإلى جانب أنها ترفع الأسعار قبل بداية الأوكازيون وعند بدايته يقومون بخصم لا يتناسب مع المستهلك لتظل الأسعار مرتفعة.

وترى منال إبراهيم، ربة منزلأن فترة الأوكازيون أصعب الفترات لشراء الملابس رغم ما تقدمه من تخفيضات وعروض لما تحتاجه من التأكد من سلامة المنتج وخلوه من عيوب الصناعة خاصة وأن قطع الملابس غير قابلة للاستبدال أو الاسترجاع.

عروض وهمية

تقول همت إمام، مهندسة ديكور: أنتظر فترة الأوكازيون من العام للعام لشراء مستلزماتى من ملابس وإكسسوارات حيث تقدم المحال التجارية عروضا تتعدى فى بعض الأحيان 50%،لذا أحرص على شراء أكبر قدر من احتياجاتى التى تكفينى العام المقبل، حيث أخزن الملابس التى أشتريها خلال تلك الفترة إلى الصيف المقبل.

ويرى عبد الرحمن الزينى، موظفأن الخصومات عادة ما تكون على الملابس القديمة وليست على الموديلات الحديثة رغبةمن أصحاب المحال فى التخلص منها، لافتا إلى عدم عرض الملابس المميزة خلال فترة الخصم ولجوء بعض التجار إلى تخزينها للعام المقبل أوإنشاء قسم خاص بها داخل المحل خارج الخصم.

فترة رواج

تنتظر مها محسن،صاحبةأحد محال الملابس بمدينة نصر هذه الفترة من العام للآخرحيث تشهدرواجا فى حركة البيع والشراء، وترى أنبداية الموسم فى موعد مبكر إلى جانب مد الفترةإلى عيد الأم فرصةأكبر لعرض البضائع والسلع وزيادةفرصة البيع والشراء ومضاعفة الأرباح.

ويقول إبراهيم خليل، بائع فى أحد المحال التجارية: التخلص من الملابس القديمة بربح أقل أفضل من الاحتفاظ بها فى المخازن والذى يعرضها للتلف نتيجه عدم تخزينها بطرق مؤمنةما يتسبب فى خسارةأكبر،لكن هناك العديد من المستهلكين يعتقدونخطأ أن الخصم على البضائع التالفةذاتالعيوب علما بأن معظم الخصومات تكون على موديلات العام وبضائع كانت تباع قبل الأوكازيون بسعرمرتفع.

المنتج والمستهلك

قائمة الاحتياجات

تنصح د. سعاد الديب، رئيس الاتحاد النوعى لجمعيات حماية المستهلك بوضع قائمة بالاحتياجات والملابس المقرر شراؤها قبل التوجه للمحال التجارية وتجنب الشراء بشكل عشوائى حتى لا تقع المرأة فريسة للخصومات والعروض المقدمة ما يتسبب فى إهدار ميزانيتها الشهرية بسبب شراء متطلبات ليست فى حاجة إليها، إلى جانب الالتزام بالسعر المعلن على السلعة، وعدم الانسياق وراء الأسعار المرتفعة والماركات العالمية التى لا تقدم خصومات، بالإضافة إلى عدم الاهتمام بالأوكازيون على حساب الجودة، والتأكد من سلامة المنتج وخلوه من عيوب الصناعة، مع الحرص على الحصول على فاتورة شراء لضمان الاسترجاع والاستبدال حال وجود خطأ فى المقاساتلأن هناك الكثير من المحال ترفع لافتة "ما يباع فى الخصم لا يستبدل" مع عرض منتجات بها عيوب يصعب رؤيتها بسبب عوامل الإضاءة والسرعة فى الشراء.

الرقابة والغش التجارى

يحذر اللواء راضى عبد المعطى، رئيس جهاز حماية المستهلكالمواطنين من الانسياق وراء العروض الوهمية خلال فترة الأوكازيون، والتأكد من سعر المنتجات قبل وبعد العرض لعدم تعرضهم للانخداع بالتخفيضات الوهميةأو التلاعب بجودة المنتجات، لافتا إلى تشديد جهاز حماية المستهلك الرقابة على الأسواق من خلال تكثيف الحملات الرقابية عليهاخلال فترة الأوكازيون وفق خطة موضوعة للتأكد من التزام التجار والمحال بالعروض والتخفيضات المعلن عنها، ويقول: ننظم حملات تفتيشية على الأسواق والمراكز التجارية للتصدى لأى إعلانات وهمية ورصد المخالفات واتخاذ الإجراءات القانونية ضد مرتكبيها, حيث يتم تحرير محاضر لمن لا يلتزم بالسعر المعلن على المنتج، لافتا إلى حرص الجهاز على حماية المستهلك من أى إعلانات مضللة ووهمية لتحقيق أرباح تجارية، مناشدا الجمهور بمعاونة الجهاز فى القيام بالدور المنوط به من خلال التقدم بشكوى حال رصده أى مخالفة عبر الخط الساخن 19588، أو بتقديمها بمقر الجهاز، أو عبر خدمة "المواطن رقيب" التى طرحها الجهاز عبر "واتس آب"على رقم 01281661880.

***

نصائح قبل الشراء

- اذهبى للأسواق فى بداية التخفيضات لتتمكنى من شراء أفضل القطع قبل نفاذها.

- استغلى الموسم لشراء القطع التى لا ترتبط بالموضة مثل البالطو والجاكت، والجينز والأحذية والحقائب ذات الألوان الأساسية بالإضافة إلىالإكسسوارات كنظارات الشمس والساعةوالشال الصوف والآيس كاب.

- لا يفضل الشراء خلال الإجازات لتفادي الزحام خاصة طابور غرفة القياس، وكلما كان التسوق مبكراً في الصباح كان أفضل.

- التعامل مع المحلات المرخصة وليس الباعة الجائلين لتحصلىعلى سلع جيدة وتخفيضات حقيقية.

- لا تهدرى أموالك في قطع موجودة دائماً وبنفس السعر، حاولي اختيار القطع التى تمكنك منالاستفادةبأكبر قدر من التخفيضات.

- لا تتسوقى وأنت مجهدة حتى تتفادي الوقوع في أخطاء الشراء.

المصدر: كتبت : هايدى ذكى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 87 مشاهدة
نشرت فى 4 مارس 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,868,170

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم