كتبت : ابتسام أشرف

نفس أحيانا نرى بعض الرجال يرتبط بأكثر من امرأة في وقت واحد ويتحدث عن حبه لهن، فهل المرأة الثانية فى حياته مجرد تعويض لاحتياجاته المفقودة يزول بمجرد إشباعها ويعود لأسرته وزوجته، أم أنه حب حقيقي؟، من خلال التحقيق التالي تتعرف معك حواء على وجهة نظر الرجل في وجود المرأة الثانية في حياته وأسبابها، وهل حقا يحبها حبا حقيقيا، أم ما هى إلا نزوة عابرة؟

يقول مروان محمود، محاسب: بالنسبة للرجل عندما يحب أكثر من امرأة يرجع السبب لتقصير الزوجة وإهمالها واجباتها بالبيت أو نحوه ما يجعله يبحث عن الاهتمام المفقود لدى امرأة أخرى.

أما سامح مؤنس، معلم، فيرى أن لكل شخص قدرة على تحمل الأشياء وليس كل الأشخاص متساويين في التحمل، لذا نرى الكثير من الأشخاص يرتبطون ويتزوجون امرأة ثانية لأسباب عديدة منها عدم قدرة الأولى على الإنجاب أو مرضها مرضا مزمنا، أو أي سبب قدري يمنع الحياة من أن تكمل بشكل طبيعي.

"التوقيت هو العامل الأساسي" هكذا يرى محسن عبدالباري 30 سنة يعمل بمجال العلاقات العامة ويستكمل: العامل الأساسي هو التوقيت فلا توجد علاقة بين رجل وامرأة سعيدة طوال الوقت وإذا وجدت المرأة الأخرى التي تستمع وتحتوي في ذلك التوقيت نجد الرجل ينجذب إليها، وإذا توافق معها انجذب إليها أكثر وأحبها، وعندما يمر الرجل بالعديد من المشكلات فإن أكثر ما يحتاج إليه حتى أكثر من حل المشكلات هو التعاطف، عندما يشك في أن شريكته لا تهتم كثيرًا بسلامته وكيف يتأثر بمشاكل، فمن المحتمل أن يشعر بخيبة.

ويختلف هارون فريد 44 سنة مع الرأي السابق ويقول: تحول الأمر من ذريعة دينية إلى موروثات ثقافية، فمجتمعنا العربي يكرس تلك الثقافة ومن ذلك موروثنا الشعبى كمثل "الرجل لا يعيبه إلا جيبه"، فحين يكون الشاب صغيرا في السن وتجده يرتبط عاطفيا بأكثر من امرأة ترى الجميع يتحدث عنه وكأنه يفعل عملا عظيما رغم أنها خيانة، كما نرى الفن يصور في أحيان كثيرة أن الزوج الذي يرتبط بأكثر من امرأة قوي الشخصية ومقتدر، لذا أصبح هناك موروث لدى بعض الرجال عندما يكون مقتدرا ماديا لماذا لا يتزوج بثانية.

أخبر الحب الأول قبل أن تحب ثانية

ترجع داليا محفوظ، استشاري الصحة النفسية الحب الثاني في حياة الرجل لعدة أمور قد يلجأ إليها، فتقول: قد يدخل الرجل في علاقة عاطفية رغم أنه متزوج نظراً لشعوره بعدم تقدير زوجته له، فالعلاقات العاطفية تحتاج إلى التجديد المستمر، وإعطاء نفس الأهمية لكل شيء كما كان يحدث في البدايات لذلك يجب ألا تكتفي بتوقع أن زوجك يعرف أنك تحبينه، لأن إظهار الحب والتقدير بشكل علني هو وقود أي علاقة عاطفية أو زوجية، ومن الضروري أيضاً أن تجعلي زوجك في قائمة أولوياتك، مهما بلغ انشغالك بعملك أو أطفالك.

في كثير من الأحيان تكون فكرة الرجل أنه قد وقع في حب امرأة أخرى خاطئة، ولكنه في الحقيقة يكون مجرد وهم وليس حبا على الإطلاق إذ أنه يجد شيئا يفتقده في شخص آخر وعندما يشبع رغبته في امتلاك هذا الشيء يتضح له أن هذه العلاقة ليست حبا وإنما كانت مجرد نزوة وإشباع رغبة وسرعان ما يعود إلى زوجته الأولى وإلى أسرته.

وتتابع: أما من تكتشف أن الرجل على علاقة في فترة البدايات سواء الحب أو الخطوبة أو الزواج فعليها تركه لأنه هنا لا سبب يجعله يلجأ لأخرى حتى بدافع الحب، وعلى الرجل أن يرحل عن المرأة التي معه في تلك المراحل إذا أحس بمشاعر تجاه امرأة أخرى أو تردد فى الاختيار بين فتاتين، وإخبار الحبيبة أو الزوجة بأن لديه مخاوف وتغير في طريقة حبها ومواجهتها يختصر الكثير من المتاعب، لذا قبل أن يبحث الرجل عن حب آخر يجب أن يبحث عن حلول لإكمال واستكمال تصحيح العلاقة الأولي.

 منحة الحب الثاني لها شروط

تقول داليا نبيل، استشاري العلاقات الأسرية: يستطيع الرجل أن يحب أكثر من امرأة لكن لكل منحة شروط ويجب عليه توفيرها، أيضا ليس كل الرجال يقبلون فكرة التعدد، وهناك أيضا الكثير من النساء لا تقبل بأن يشاركها أحد بالرجل الذي تحبه، لذا نجد الدين خير المرأة في قبول أن يرتبط زوجها بامرأة ثانية أو أن تطلب الطلاق، لكن البعض يردد دون وعى قول الله تعالى "فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثني وثلاث ورباع"، رغم أن الآية تنتهى بقوله "فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة"، أى أن الشارع جعل العدل شرط أساسي وفي حالة الخوف من عدم القدرة على العدل عند الرجل فإن زوجة واحدة تكفي كما فسرت الآية الكريمة، ويردد دائما الدين أن العلاقة الزوجية تقوم على المودة والرحمة والمعروف.

وعلى المرأة أن تعلم جيدا أن للرجل عدة شخصيات عليها إرضائها جميعها، فالرجل يحب دائما المرأة التي تبحث عن راحته وتوفر له متطلباته بشكل كامل ولذلك فيجب أن تتعاملي مع زوجك كالطفل الذي يحب أن يجد ملبسه ومأكله ومشربه، والبالغ الذي يحب أن يتحدث ويفكر، فجميعا لدينا بداخلنا شخصيات متنوعة فحاولي أن ترضي نفسك وأن ترضيه.

 

المصدر: كتبت : ابتسام أشرف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 80 مشاهدة
نشرت فى 18 فبراير 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,137,220

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز