حوار : إيمان العمري

أريج راشد اسم لامع في رياضة الكاراتيه حققت العديد من البطولات الدولية المهمة ورغم غيابها عن المنافسات لمدة عامين فقد استطاعت أن تعود بقوة وتحرز الميدالية الفضية في بطولة الدوري العالمي للكاراتيه البريميرليج، فما هي قصتها مع البطولات؟

في البداية أقيمت بطولة البريميرليج في مصر فهل هناك فرق بينها وغيرها من المنافسات التي تقام خارج البلاد؟

المشاركة في بطولة تقام في مصر لها مميزات عديدة منها أنني ألعب وسط الأهل والأصدقاء ما يعطيني دفعة قوية وأحظى بمساندة حقيقية لكن هذا لا يخلو من وجود بعض العيوب تتمثل في حجم الضعوط على الرياضي الذي يلعب على أرض بلدهويجب أن يظهر بشكل مشرف ويحرز ميدالية ليرفع علم بلاده خفاقا في السماء.

من الملاحظ في الفترة الأخيرة سطوع نجم رياضة الكاراتيه في مصر فما السر في ذلك ؟

عفوا نحن من البلاد المتقدمة في الكاراتيه منذ فترة طويلة وليس حديثا فقطفنحن أجيال تتسلم الراية من بعضها البعض، كما أننا من البلاد التي "يتعمل لها حساب" في المسابقات الدولية ما يجعلني دائما أشعر بالفخر بأنني مصرية.

لو عدنا سنوات للوراء متى بدأت علاقتك بالكاراتيه؟

من حوالي 23 سنة فقد بدأت ممارسة اللعبة وأنا في الرابعة من عمري.

وهل كان ذلك اختيارك أم بتوجيه من أسرتك؟

كان اختياري الخاص، فأسرتي كانت تفضل أن أتعلم السباحة لكنني منذ صغري كنت أميل قليلا للعنف ففضلت أن أتعلم الكاراتيه، وبالفعل تفوقت فيه وحصلت على بطولة القاهرة والجمهورية وتوالت البطولات.

ما أهم البطولات التي حصلت عليها ؟

بطولة العالم فوق 21 فقد كانت مختلفة عن أي مسابقة لأنها أول بطولة للكبار أشارك فيها، وأيضا دورة ألعاب البحر المتوسط 2018، فقد كانت أول ميدالية لمصر في الدورة كلها وبسببها حصلت على وسام الجمهورية، والبطولة الأخيرة فقد كنت متوقفة عن المشاركة في المسابقات لمدة سنتين لكني رجعت بقوة واستطعت تحقيق ميدالية غالية.

كيف أثرت لعبة الكاراتيه على شخصيتك عبر سنوات ممارستك الطويلة؟

الرياضة بشكل عام والكاراتيه على الأخص تساهم في بناء شخصية اللاعب وقد جعلتني أستطيع القيام بعدة مهام في نفس الوقت، كما أكسبتني القوة اللازمة لمواجهة الحياة والجرأة للحصول على أي حق لي، فضلا على أنني من خلال السفر تعلمت الاعتماد على النفس والقدرة على اتخاذ القرارات السريعة.

وما دور أسرتك خلال رحلتك الرياضية الطويلة؟

دور كبير جدا وأساسي فأسرتي هي سر نجاحي وخاصة أمي، فوالدي متوفي وتولت والدتي مسئوليات الأسرة وكانت بجانبي دائما علمتني أن يكون لي هدف في الحياة وهذا يجعلني مختلفة عمن حولي، كما تعلمت منها كيف أنظم وقتي وأقوم بالعديد منالمهام بنجاح في نفس الوقت لذلك استطعت تحقيق بطولات عالمية وفي الوقت ذاته كنت متفوقة دراسيا وتخرجت في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

بعد دخولك للحياة العملية كيف استطعت التوفيق بين الرياضة والعمل؟

طبعا أبذل مجهودا كبيرا فأنا أعمل في الصباح وفي المساء أذهب للتدريب، لكن طالما هناك هدف أضعه أمام عيني لابد أن أحققه.

في النهاية ما أحلام أريج في المستقبل؟

بالنسبة للعمل أتمنى أن أصل إلى أعلى المناصب، أما عن الكاراتيه فأحلم بأن أحقق بطولة العالم هذا العام وفي السنة القادمة أحصل على بطولة البحر المتوسط.

المصدر: حوار : إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 238 مشاهدة
نشرت فى 23 سبتمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,183,645

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز