اشراف : منار السيد - أميرة اسماعيل - إيمان عبدالرحمن - هايدى زكي - هدى إسماعيل

تحتاج كثير من ربات البيوت إلى ضبط ميزانية أسرهنوإدارة مصروفاتن بشكل سليم حتى لا يتفاجأن بخلل فى الميزانية الشهرية ما يعرضهنوأسرهنلأزمات اقتصادية ما يجعلهن فى حاجة ملحة لاتباع خطط اقتصادية وتحديد احتياجات أسرهنوترتيب أولوياتهنوترشيد نفقاتهن بما لا يمثل عبئا عليهنأواللجوء إلى الاستدانةمن الآخرين.

"حواء" تساعدك على ضبط الميزانية بطرق وخطوات مختلفة تناسب كل ربة أسرة.

فى البداية تقولسناء علي، مدرسة:لابد أن نفكر جميعا فى خطط بديلة وان نتحكم فى مصروفاتنافالزوجة هى الأساس والعقل المدبر لكافة مصروفات المنزل لذا عليها ترتيب أولوياتها وتجنب الإسراف.

وتقول شيماء حمدى،أخصائية اجتماعية:أفضل الشراء من منافذ البيع التابعةللقوات المسلحة والشرطةلأنها توفر كافة احتياجات الأسرةبأسعار مخفضة وبالتالى هى فرصة ذهبية لتوفير بعض النفقات واستغلالها فى بند آخرمن بنود المصروفات.

"أنا من مشجعى محاولة الادخار وعدم إهدار مصروف المنزل فى أشياء ليست ذات قيمة أو يمكن الاستغناء عنها" هذا هو رأى سهام محمود، ربة منزل،وتضيف: لابد أن يتفق الزوجان على أوجه الصرف وأن يكون لديهما خطة للإنفاقفى الغذاء والملابس وعدم الانسياق وراء العروض المغرية التى قد تكون بلا فائدة وأن يكون لديهم بند للادخار.

احذرى حمى الشراء

توجه د. إكرام إلياس، أستاذ الاقتصاد المساعد بالمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية العديد من النصائح لربات البيوت لتنظيم ميزانية الأسرة وتقول:احذرى حمى الشراء والتسوق خاصة الاستهلاك المظهرى والمبالغة فى الانسياق وراء الدعاية والإعلان الخادع دون تحكيم العقل وتقدير الحاجات الفعلية والأولوياتللأسرةوإدارة ميزانيتها برشد، كما أنه من المهم جدا التخطيط بوعى لاقتصاد الأسرة بمعنى أنالأسرة تعلم مسبقا باحتياجاتها اليومية والشهرية والموسمية، لذلك هناك أوجه إنفاق يومية واضحة على الغذاء مثلا، وأخرى شهرية كالحبوب والمنظفات، وأخرى موسمية كالملابس أو المصروفات التعليمية، لذا لا ينبغى الاستغراق فى الإنفاق على اليومى والشهرى دون النظر إلى الموسمى حتى لا تتعرض الأسرة لأزمة مادية.

وتضيف: ينبغى أنيتم تحديد ما يمكن الاستغناء وذلك من خلال النظر إلى صندوق القمامة وما إذا كان ما يلقى فيه فعلا قمامة أم بقايا غذاء مثلا صالحة لكن تم إلقاؤها لعدم رغبة أفراد الأسرة فى تناولها ما يعنى أن هناك مبالغة فيما تم إعداده من غذاءوبالتالى محاولة تقييمه ماديا يجعلنى أتعرف على حجم الأموال الملقى بها إلى القمامة، وبنفس المنطق على الملابس التى لم يتم ارتداؤها أو تم شراؤها لاستخدامها فى مناسبة واحدة أو الكتب الدراسية التى يتم شراؤها للأبناء ولا يستخدمونها.

رتبى أولوياتك

توضحد.إيمان رشوان،أستاذ مساعد بكلية التربية جامعة سوهاجأنالأسر قد تمر بعثرات عديدة لتلبية متطلبات أفرادها، وتقف ربة الأسرة حائرة لتحقيق تلك المتطلبات فى ضوء الدخل المتاح للأسرة، لذا وجب على ربة الأسرة تدبير شئون أسرتها من خلال تحديد احتياجات جميع أفرادالأسرة وترتيبها حسب الأولوية،إلى جانب الاستغناء عن الاحتياجات غير الضرورية، ففى البداية يمكنك وضع ميزانية تقريبية لأسعار الاحتياجات اللازمة والضرورية ومقارنتها بدخل الأسرة،وإذا اتضح أن تلبية تلك الاحتياجات أكثر من الدخل المالى للأسرة فيجب على المرأة مشاركة أفرادالأسرة فى تدبير تلك الاحتياجات وذلك لتبسيط مستوى المعيشة والبعد عن المظاهر وذلك من خلال ترشيد الاستهلاك سواء في الغذاءأو الملبس،بالإضافةإلى استغلال المهارات التى يتقنها أفرادالأسرةفى أعمال تدر دخلا إضافيا للأسرة،كما يمكن الاستفادة من المستهلكات القديمة وإعادة تدويرها والخدمات التى توفرها الدولة للأسرة مثل مراكز البيع التابعة للجيش والشرطة والتى تعرض أسعارا مناسبة وجودة عالية، مع الحرص على عمل ميزانية شهرية يمكن الرجوع إليها لمعرفة الاحتياجات غير الضرورية والاستغناء عنها فيما بعد، والحرص على ادخار مبلغ مالى معين يفيد فى وقت الطوارئأو فى حالة حدوث أى خلل فى مصروفات المنزل.

ضبط الميزانية

يقول د. خالد الشافعى، خبير اقتصادى:ربة المنزل هى الأساس ورمانة الميزان لضبط الميزانية مهما كانت الموارد قليلة،وهى من تتحمل أو تتشارك بنسبة كبيرة مع الزوج فى تحمل عبء تدبير مصروفات الأسرة خاصة فى ظل وجود أبناء من خلال قدرتها على ضبط الإنفاق فى تحديد أولويات مصروفات ووضع ميزانية مخصصة للأسرةأسبوعياأو شهريا أو سنويا مقسمة إلى بنود كالمأكل والمشرب والايجار ومصروفات الدراسة ومصروفات المنزل الخاصة بتسديد فواتير الكهرباء والغاز وما إلى ذلكوكل هذا يختلف من أسرةلأخرى، فهناك أسر عدد أفرادهاأكثر (من حيث احتياجاتهم وإنفاقهم) أوأقل فهذا أيضا يحدد الميزانية المطلوبة، لذا أنصح ربات البيوت بضرورة تحديد الاحتياجات الأساسية وأن يكون لديهن خطة للشراء سواء أسبوعيةأو نصف شهرية ما يساعدها على إحكامالإنفاق.

ادخرى جزءا للطوارئ

تقول الزهراء رفعت، خبيرة التنمية البشرية:إن ضبط ميزانية الأسرة هى إحدى الموضوعات الضرورية لكل أسرة نظرا لأنهيواكب الأحداث الاقتصادية التى يعانى منها العالم أجمعوبالتالى فإن توظيف موارد ودخل الأسرة بشكل سليم من أولوياتالزوجين مع أهمية تدبير جزء لمواجهة الظروف الطارئة، مع العلم أن من أكثر البنود التى يمكن التوفير بها هى المستهلاكات من طعام وشراب، ومن الجيد أنه يمكن الشراء  من خلال المجمعات الاستهلاكية ومنافذ البيع الخاصة بالقوات المسلحة لأنأسعارها مناسبة للجميع، ويجب تجنب العشوائية فىالشراء بل يجب كتابة قائمة بالطلبات ومراجعتها أكثر من مرة والتأكد من أهميتهاوما يمكن الاستغناء عنه.

المصدر: اشراف : منار السيد - أميرة اسماعيل - إيمان عبدالرحمن - هايدى زكي - هدى إسماعيل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 198 مشاهدة
نشرت فى 15 يونيو 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,836,065

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز