لأنني لا أعترف بالحياة دون حب قررت لملمة جميع القضايا العاطفية الخاسرة لنتشارك سوياً في الدفاع عن أصحابها علنا نجد وسيلة لإنارة الطريق أمام جميع القلوب الحائرة في انتظار رسائلكم على عنوان المجلة أو عبر البريد الإلكتروني [email protected]

ماذا أفعل في تلك الأخرى التي تؤنب ضمير شريك عمري؟! فأنا مدرسة في أول العقد الرابع من العمر، بدأت حكايتي منذ 12 عاما حين تزوجت بشكل تقليدي من محاسب بأحد البنوك.. عشت معه حياة هادئة وأنجبت ولدا وبنتا.. مضت حياتي على ما يرام حتى وصل ابناي للمرحلة الإعدادية وتقلد زوجي منصب مهم بعمله، وهنا لاحظت تغيرا ما طرأ عليه، اختلاف في مواعيده والنظر لشاشة هاتفه بالساعات يضحك تارة ويعبس تارة أخرى وإذا سألته عن السبب أجاب مشاحنات عمل مع زملائي على الواتس اب.. وأنا كالبلهاء أصدقه.. ولأن الكذب لا يدوم فقد رن هاتفه المحمول وهو في الحمام ووجدت صورة والدته ففتحت عليها.. وبمجرد أن أغلقت الخط وقعت عيناي على رسالة غرامية على الشاشة.. ولا يمكن أن أصف لكِ حجم الصدمة التي أصابتني خاصة وأنني حين فتحتها اكتشفت أنه على علاقة بزميلته المطلقة والتي تصغره بعشر أعوام.. الأمر الذي دفعني لترك المنزل..فجاءني منهارا معترفاً بأنه وقع رغماً عنه في أسر الغرام وندم على فعلته وتركها.. وبعد سنة من الذل وافقت للعودة إليه لكنه دائم الحزن جراء حبيبته السابقة التي تدعو عليه وعلى ابنتنا وتتهمه بأنه دمر حياتها.. ما يجعلني أفكر في الانتقام منها وفضحها أمام أسرتها إن لم تكف على تأنيب ضمير شريك عمري.. فهل يساعد ذلك في إبعادها عن زوجي؟!

ج.أ "أكتوبر"

- مساكين نحن النساء.. نتشاجر.. نتطاحن.. وتعد كل منا صحيفة اتهامات للأخرى وكأن الرجل مسلوب الإرادة يذهب لمن تغريه بنظرة وهمسة غرام.. عفواً سيدتي، فأنتِ وتلك الأخرى ضحايا لرجل أناني يستمتع بتراشق وتنافس كل منكما للفوز به.. جائز أنه يمر بأزمة منتصف العمر ما يدفعه للإتيان بهذا السلوك أو أن هناك خللا ما في علاقتكما يحاول تعويضه بتلك الوسيلة.. فلو كنتِ حقاً حريصة على استمرارية زواجك عليكِ التفتيش عن سبب نبض قلبه لغيرك ومعالجته بدلاً من التفرغ للنيل من تلك المرأة والتي لم ترتكب ذنبا سوى أنها صدقت كذبة زوجك فكافئها بطعنة غدر كما سبق وغرس قلبك بخنجر الخيانة ذاته.

المصدر: كتبت : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 58 مشاهدة
نشرت فى 11 أكتوبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,691,956

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز