متابعة : محمد عبدالعال – هدى إسماعيل

فى إطار حرصها على أداء دورها فى تلبية احتياجات المرأة المصرية وتقديم كل ما يهمها على صفحاتها , أقامت مجلة "حواء" صالونها الشهرى تحت عنوان "كوني جميلة" , حيث ناقشت من خلاله الخطوات التى تمكن المرأة من العناية بجمالها وصحتها ، استضاف الصالون د.بهاء ناجي، خبير السمنة والتغذية ، ود.هاني الناظر، أستاذ الجلدية ورئيس مركز البحوث السابق ، حيث قدما روشتة كاملة للعناية بالبشرة والوزن .

في بداية الندوة قال الكاتب الصحفي مجدي سبلة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار الهلال: مخطئ من يقول إن المرأة نصف المجتمع بل هى المجتمع كله، فهى الأم والأخت والزوجة والبنت، ولهذا منذ أن انطلقت المجلة وقد حملت على عاتقها مسئولية تقديم كافة أشكال الدعم للمرأة المصرية والعربية وكان فى مقدمتها نصائح الجمال والصحة والرشاقة، لذا أرى أن اختيار رئيس تحرير المجلة الكاتبة الصحفية سمر الدسوقة لعنوان الندوة اختيار موفق, حيث اختصرت دورا كبيرا تضطلع به المجلة باعتبارها أعرق المجلات النسائة .

فوضى الريجيم

وقال د. بهاء ناجي خبير علاج السمنة الرشاقة : ظهرفي الفترة الأخيرة على القنوات الفضائية الكثير من أطباء السمنة والنحافة يقدمون حلولا للوزن الزائد ويروجون لعمليات الرشاقة، لكننى أؤكد أن تلك العمليات لها بروتوكولات ونظم معروفة عالمياتبدأ بالمتابعة مع طبيب متخصص لعلاج السمنة والانتظام على جدول تخسيس لمدة ستة أشهر يتبع خلالها المريض نظاما غذائيا محددا بعد أن يقوم بعدة فحوصات وتحاليل للتأكيد من حالته الصحية ورؤية مايلزمه من أنظمة غذائية، بعدهايمكنالتعرف إذا كان المريض يستجيب للنظام الغذائي أم أنه يحتاج إلى تدخل جراحي وفى هذه الحالة نضع أمامه الاختيارات التي تناسب طبيعة جسده، موضحا أن الدهون القابلة للإزالة دون جراحة تكون كتلتها 35 أما إذا كانت الكتلة الدهنية 45 فتكون الجراحة هي الحل المناسب لأنها تعتبر سمنة مفرطة، وبعد الجراحة يتم المتابعة مع الطبيب المختص لاتباع نظام غذائي مناسب.

وحول أنواع الحميات الغذائية وما يناسب كل شخص قال د. ناجي:للريجيم نوعان منه الكيمائي والهرم الغذائي، ويعتمد الثانى على تناول كل أنواع الأطعمة، وهو من أفضل الأنظمة الغذائية حيث يقدم للجسم كل العناصر الغذائية اللازمةحتى التى تحتوى على الدهون غير المشبعة، فهناك الكثير من الأشخاص يحدث لهم مشاكل صحية بسبب اختفاء تلك الدهون من الوجبات اليومية، ولكن سواء أكان النظام المتبع "هرمي أو كيميائي" يجب الخضوع لعدة فحوصات طبية قبل اتباعه حتى لا يصاب بمضاعفات خلال فترة الريجيم، أما النظام الكيمائي فيعتمد على تناول "الفاكهة,النشويات,البروتين",وهذا نظام قد يسبب عددا من الأمراض مثل الفشل الكلوي أو النقرس إذا كان الاعتماد على اللحوم الحمراء هو الثابت فيه، ويعملهذا النظام على إخراج المياه من الجسم وليس الدهون لذلك عند الوقوف على الميزان نجد أن هناك معدل إنقاص وزنلكن الشكل العام لم يتغير، بالإضافة إلى أنه وسيلة من وسائل الهبوط السريع في الوزن والعودة سريعا إليه، والأمر المضحك ابتكارالبعض نظام جديد يدعى "إزالة الدهون" وعلميا لا يوجد نظام بهذا الاسم لأن الدهون جزء أساسي من تكوين الجسم.

بدانة الأطفال

وعن لجوء البعض إلى المشروبات الغازية للهروب من الحر والصيف,أوضح د. ناجي أن المشكلة الرئيسية في الصيف هي اللجوء إلى المثلجات هروبا من الحر والشمس كالآيس كريم، والعصائر والمشروبات الغذائية، لافتا إلى أن هذه المشروبات لا تقلل من الإحساس بالحر بل ماتحتويه من سعرات حرارية يزيد من إحساس الجسم بالسخونة، ونصح بالإكثار من شرب المياه وتناول السلاطة الخضراء والفواكه الطبيعية والأسماك وتجنب تناولالمانجووالتين والعنب والبلح.

وتابع: إذا تمت السيطرة على السمنة في مرحلة الطفولة سيصبح لدينا جيل صحي، حيث تتكون الخلايا الدهنية لدى الطفل منذ لحظة الولادة حتى البلوغ، فإذا كانت تلك المرحلة منتظمة سيكون لدينا طفل صحي لأن الدهون الزائدة تؤثر على الجهاز التنفسي والحركي بالإضافة إلى إمكانية إصابته بمرض السكري وهذا أمر يتضح عند بلوغ الطفل خمس سنوات، لذلك أنصح بالمتابعةمع متخصص لوضع نظام غذائي مناسب دون حرمان.

ميثاق شرف

من جانبه دعا د. هانى الناظر،الرئيس السابق للمعهد القومى للبحوث إلى صياغة ميثاق شرف طبى يحد من انتشار ظهور الأطباء ببرامج التجميل كنوع من الدعاية الخاصة بالعيادات وعمليات التجميل، الأمر الذى حول مهنة الطب إلى تجارة على الشاشة، محذرا من الاعتماد على المعلومات الطبية التجميلية المعروضة بها.

وعن الطريقة الصحية للتخلص من تجاعيد البشرة والوجه

 قال د. هانى الناظر: لا شك أن علاج تجاعيد الوجه يكون من خلال نوعين من الحقن أولهما البوتكس وهو المفضل لمنطقة الجبهة لعدم تأثيره على العين،والفيلر ويمكن استخدامه فى المناطق أسفل الجبهة بعيدا عن العينين وهو مناسب لجميع الأعمار، كما يعد الليزر من أنجح وآمن الوسائل التجميلية المستخدمة فى الوقت الحالى، حيث يستخدم فى إزالة الشعر للسيدات والرجال وإزالة القرح الجلدية وسرطانات الجلد، وحذر الناظر من التعرض لأشعة الشمس من الساعة 10صباحا إلى الساعة الـ3 عصرا لما تسببه من التهابات للجلد خاصة مع استخدام مستحضرات التجميل,ناصحا بالتعرض لها خلال فترتى الشروق والغروب,حيث تمد الجسم والجلد بفيتامين "د" وتقلل احتمالية الإصابة بهشاشة العظام.

وعن مشكلة "الحمونيل" فأوضح أنها من الأمراض الملازمة لارتفاع درجة الحرارة والرطوبة نتيجة لجفاف العرق على الجلد ما يصيبه بالالتهابات، مشيرا إلى أن القضاء على هذا النوع من الأمراض الصيفية يأتى من خلال الاستحمام بالماء الباردوصابون الجلسرين والبعد عن الماء الفاتر أو الدافئ وصابون الكبريت.

الصدفية

وتابع د. الناظر: يمكن علاج الصدفية بتناول الأدوية البيولوجية لكنها غير آمنة على الصحة، وأفضل استخدام العلاج الطبيعى لها عن طريق الاستحمام فى أوقات الشروق وقبل الغروب فى مدينة سفاجا مع تعرض المريض لأشعة الشمس والتى تعزز من قوة جهاز المناعة، مشيرا إلى أن التنية تصيب الإنسان فى مرحلة الشباب، وتختفى خلال فصل الشتاء وتظهر أثناء الصيف,مؤكدا أن الأدوية البيولوجية والكريمات غير فعالة بسبب عودة ظهور المرض والذى لايختفى ظهوره إلا فى سن الأربعين تقريبا، محذرا من استخدام كافة أنواع رسومات الحنة التى تستخدم فيها المثبتات "التاتو" لما تسببه من سرطان للجلد.

مداخلات

قال د. هانى الناظر إجابة على سؤال الصحفية انتصار عطية حول مفهوم الكولجين:هى مادة مسئولة عن نضارة البشرة تبدأ بالتناقص مع تقدم العمر ما يظهر التجاعيد، والعلاج الوحيد لها هو الفيلر والبوتكس، ولايمكن لكريمات أو أنواع الفواكه أن تمد الجسم مرة أخرى بها.

وعدد د. الناظر الطرق والإرشادات التى تقلل من ظهور التجاعيد والذى كان موضع استفسار الكاتبة إيمان الدربى، نائب رئيس تحرير مجلة "حواء"،قائلا: أنصح بالبعد عن التوتر وأشعة الشمس الحارقة وقت الظهيرة، مع شرب كميات وفيرة من المياة وتناول السلاطة الخضراء والبعد عن التدخين، وحذر الناظر من استخدام أنواع البروتين فى فرد الشعر,حيث تتضمن مادة الفورملين وهى شديدة الخطورة حيث تسبب السرطان والتهاب فروة الرأس لما تحتويه من مواد كاوية.

من جانبه أكد د. بهاء ناجى فى إجابته على سؤال طرحته حنان هزاع، مديرة تحرير المجلةحول طرق الأكل الصحية والريجيمأن تنظيم الوجبات التى تحتوى على البروتينات الحيوانية والبقوليات مرتين بالأسبوع مع الحصول على قسط وافر من النوم إلى جانب ممارسة رياضة المشي يوميا يزيد من معدل حرق الدهون،لافتا إلى أن ذلك هو النظام السليم للتخسيس وينصح تقليل الوجبات كلما زاد الإنسان تقدم بالعمر لقلة حركته.

ونفى د. هانى الناظر وجود علاقة بين الحجاب وتقصف الشعر .

توصيات

خرجت الندوة بعدد من التوصيات كروشتة للصحة والجمال هى:

- تنظيم الوجبات التى تحتوى على البروتينات وتناولها مرة أو مرتين أسبوعيا.

 - الليزر والحقن هما العلاج الأمثل لإزالة التجاعيد.

- عدم اللجوء للمراكز الطبية التى تحرص على الترويج لها من خلال البرامج الدعائية.

- نظام الهرم الغذائى الأفضل للريجيم، والكيميائى يزيد من نسب الإصابة بالأمراض.

- تجنب أشعة الشمس وقت الظهيرة يقى من التجاعيد وسرطان الجلد.

- شرب المياه بكثرة وتناول الخضراوات تقلل من ظهور علامات تقدم السن.

المصدر: حواء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 19 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,931,708

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز