رغم صغر سنها إلا أن أحلامها با حدود، اقتحمت عالم الصحافة والإعلام، واهتمت بالشأن الإفريقى وهى تعمل جاهدة على تدعيم العلاقات المصرية الأفريقية إرساء لنداء الرئيس عبدالفتاح السيسى لتوطيد العلاقة بين مصر ودول أفريقيا.. الإعلامية سالى عاطف تكشف تفاصيل مشوارها الإعلامى وحبها لهذا الملف، وتتحدث عن تفاصيل كثيرة فى هذا الحوار.

- كيف جاءت فكرة الجمع بين عملك بالصحافة والإعلام؟

فى البداية أوضح أننى خريجة إعلام آداب جامعة عين شمس، درست فيها صحافة وإذاعة وتليفزيون وعلاقات عامة، كما تدربت كصحفية فى إحدى الصحف الخاصة، ثم مع صحف أخرى، وأدين بالفضل لكل من علمنى حرفا فى باط صاحبة الجالة لدعمهم لى ووقوفهم إلى جانبى ودفعى لأكون صحفية ناجحة.

بعد ذلك كان اهتمامى بالملف المصرى الأفريقي.

- وكيف تطور اهتمامك بهذا الملف؟

جاءتنى فكرة عمل صفحة أسبوعية تنشر فى إحدى الصحف الخاصة تحت عنوان «أفريقيا بالمصري » تهتم بتدعيم وتوطيد العلاقات المصرية الأفريقية.

- وماذا عن تجربتك كمذيعة؟

الملف الأفريقي جذبني منذ أن عملت به، وبالرغم من نجاح صفحتي الأسبوعية "أفريقيا بالمصري"، غير أن الصحافة لها فئة معينة من المتابعين، لذا حاولت أن أصل بهدفي لأكبر شريحة في المجتمع ووجدت أن أفضل الحلول لذلك هو التليفزيون، لذا جاء عملي بالتليفزيون حاملا أيضا فكرة توطيد العلاقات المصرية الأفريقية والتي يدعو لها دائما الرئيس عبد الفتاح السيسي، لذا كان برنامج "أفريقيا بشكل تاني" وأصررت أن تكون زميلتي في البرنامج أفريقية.

- ما هي نوعية البرامج التي تستهويك؟

أحلم بتقديم برنامج عن الناس ومشكلاتهم لذا أفكر أن تكون مثل هذه الفكرة معروضة على شاشة التليفزيون لعرض أكبر عدد من مشاكل المجتمع، وبالتالى يكون هناك احتكاك مباشر بين الشارع والمسئولين.

- ما الفرق من وجهة نظرك بين الإعلام المصري والغربي؟

هناك اعتقاد مغلوط أن الإعلام المصري لا يستطيع أن يرقى لنظيره الغربي، ومن وجهة نظري أن لدينا كفاءات جيدة جدا ذات مهارات عالية فقط تحتاج لأن توظف بشكل صحيح.

- وماذا عن الأسرة في حياتكِ؟

متزوجة من زوج أكن له كل التقدير والاحترام، يدعمني كثيرا ومتعاون جدا، ومتفهم لطبيعة عملي، ولي من الأبناء اثنين"مارك" أولى إعدادي، "باتريك"في الصف الثاني الابتدائي، يمارسان التنس وكرة القدم والسباحة، إلى جانب ذلك فإن باتريك يميل للكتابة والرسم.

- روشتة لـ "حواء" للاهتمام بنفسها بعيدا عن دوامة العمل والبيت؟

أقول لحواء، اهتمي بشكلك قدر الإمكان، فالكثير من السيدات يهملن أنفسهن خاصة بعد الزواج، اهتمي بمظهرك في البيت أو العمل، اهتمي بطعامك وبممارستك للرياضة حتى لو بسيطة، حاولي قدر الإمكان الابتعاد عن الضغوط التي تؤثر على نفسيتك، امنحي نفسك مساحة للاستجمام بعيدا عن أعباء العمل والمنزل فأنت تستحقين ذلك حتى تستطيعي استكمال مشوارك ورسالتك.

وقبل أن أنهي حديثي معكِ أحب أن أتوجه بالشكر وبالفضل لما وصلت له من نجاح لأبي، الذي كان يدفعني دائما وأعطاني الثقة فيما أقوم به، فأي نجاح وصلت له كان هو السر وراء تحقيقه.

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 115 مشاهدة
نشرت فى 2 أغسطس 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,897,478

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز