آداب الحج قبل السفر

كتبت :أمل مبروك

الحج المبرور هو الذي لا رياء فيه ولا سمعة ، ولم يخالطه إثم ولا يعقبه معصية وتم فيه أداء أحكامه على الوجه الأكمل ، ومن علامات قبوله أن يرجع الحاج أكثر خيراً مما كان و لا يعاود المعاصي أو الذنوب التى كـان يرتكبها..

أستعد للسفر لأداء مناسك الحج فما هى الآداب الواجب على اتباعها قبل سفرى حتى يكون حجى مقبولا ؟

رقية بكرى _ محاسبة

يقول فضيلة د. نصر فريد واصل _ مفتى الجمهورية الأسبق - أنه توجد آداب واجبة وآداب مستحبة ، منها أنه ينبغي للمسافر أن يستخير الله سبحانه وتعالى في الوقت ، والراحلة ، والرفيق وجهة الطريق إن كثرت الطرق ، ويستشير في ذلك أهل الخبرة والصلاح . وصفة الاستخارة أن يصلي ركعتين ثم يدعو بالدعاء الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . وعلى الحاج أن يقصد بحجه وجه الله تعالى والتقرب إليه ، وأن يحذر أن يقصد حطام الدنيا أو حيازة الألقاب أو الرياء والسمعة فإن ذلك سبب في بطلان العمل وعدم قبوله .. ثم تأتى التوبة من جميع الذنوب والمعاصي ، وذلك بالإقلاع عنها وتركها والندم على ما مضى منها والعزيمة على عدم العودة إليها وإن كان عنده للناس مظالم ردها وتحللهم منها .. وعلى الحاج أن ينفق من المال الحلال على حجه لأن الله طيب لا يقبل إلا طيباً .. وأن يذكر دعاء السفر ذهاباً وإياباً ويقول في الذهاب : بسم الله والحمد لله ثلاثاً والله أكبر ثلاثاُ ، ثم يقول " سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين ، وإنا إلى ربنا لمنقلبون ، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ، ومن العمل ما ترضى ، اللهم هون علينا سفرنا هذا ، واطو عنا بعده ، اللهم أنت الصاحب في السفر ، والخليفة في الأهل ، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر ، وكآبة المنظر ، وسوء المنقلب في المال والأهل " رواه مسلم . وإذا رجع من سفره قال نفس الدعاء وزاد فيه : " آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون " رواه مسلم .. ويستحب أن يكثر من الدعاء في السفر فقد تجاب دعوته ويعطى مسألته ويكثر الحاج من الدعاء كذلك على الصفا والمروة _ وفي عرفات وفي المشعر الحرام بعد الفجر _ وبعد رمي الجمرة الصغرى والوسطى أيام التشريف _ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أكثر في هذه المواطن الستة من الدعاء .. وأخيرا على الحاج التفقه في أحكام الحج وأحكام السفر قبل أن يسافر من القصر _ والجمع وأحكام التيمم والمسح على الخفين وغير ذلك مما يحتاجه في طريقه إلى أداء المناسك .

مشرفة حج

تم اختيارى هذا العام لأكون مشرفة على عدد من العاملين بالبنك الذى أعمل به وجميع فروعه ، وأود أن أعرف ماذا أعمل لأكون مشرفة حج ناجحة ؟

سلوي صالح- موظفة

تشير د.عبلة الكحلاوى _ أستاذة الفقه الإسلامى بجامعة الأزهر الشريف _ الي أن الإقدام على مثل هذه المسئوليات يحتاج إلى الكثير من بذل الجهود والكفاءة في الإرشاد .. لذا يجب أن نتفق على معنى النجاح في الإشراف على حملة الحج وذلك بأن نحدد أولا الهدف الذى نسعى إليه ، فأحيانا نضع أهدافا أكبر مما نستطيع فنشعر بالفشل،وأحيانا نضع أهدافا أقل من القدرات والإمكانيات (قصيرة المدى) فنشعر بالنجاح لأقل تصرف ، وأحيانا نخرج من غير أهداف ونرجع بشعور النجاح مع أن الواقع عكس ذلك.. ولنعلم أن هناك أهدافا كبيرة لا يمكن الوصول إليها مثل : تغيير حياة الحاج من حيث تفكيره وسلوكه معا ، لا تتوقعي هذا أبدا ، ولكن يمكنك أن تؤدى نوعا من أنواع الهداية وهي هداية الدلالة والإرشاد . . بمعنى مساعدة الحجاج على أداء مناسكهم على الوجه الصحيح واغتنام فرصة التجرد لربط القلوب بالله وحده .. وفى هذا الإطار يجب أن نمتثل

لقوله تعالى : وَالْعَصْرِ ، إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ ، إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ، وهو مايعنى أن يكون لديك الإيمان الناتج عن العلم والعمل الصالح والدعوة إليه والصبر على الأذى فيه.. فسبب انتشار الباطل ترك تعليم الحق وبيانه ، ولا يصدّنك عن ذلك عدم قبول المنتصحين ، بل يكفي إسماعهم صوت الحق ، والنصوص في ذلك كثيرة منها قوله تعالى فى سورة النور : قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلا الْبلَاغُ الْمُبِينُ ، ولو سألت أحدا عن شروط الصلاة أو الزكاة سيجيب غالبا ، لكن قل أن تجدى من يعلم شروط لا إله إلا الله السبعة وهى : العلم _ اليقين _ القبول _ الانقياد _ الصدق _ الإخلاص _ المحبة ، لذا فإن أول أوجه المسئولية في الإشراف هى العلم بأصول المعلوم مع وجود الدليل عليه ، ومن أهمها شروط الدخول في هذا الدين- شروط لا إله إلا الله ، وبحفظك لترتيب الشروط تستطيعين النجاح فى مهمتك .

تعاملى مع من حولك ببصيرة ، وخلق حسن خاصة مع كبار السن ، بثى الكلمات الطيبة في كل مكان ، اخلصى لله فى كل هذا واحتسبى عنده الأجر العظيم .

ولأنه غالبا ما تكون الهمة عالية في بداية العمل ثم تأخذ فى الهبوط اعزمى فى كل يوم وتوكلى على الله ، جددى نيتك ، واصحبى معك بطاقات مكتوب عليها من كلام أهل العلم الذى ترينه مؤثرا فى نفسك ثم اقرئيها كل ليلة قبل النوم عند مراجعتك للتقويم الذاتى . المهم أن تباشرى العمل وأنت صاحبة همة عالية . أما عن النقد والسلبيات فلا بد من تدوينها للاستفادة منها.

المصدر: مجلة حواء -أمل مبروك
  • Currently 28/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
8 تصويتات / 1731 مشاهدة
نشرت فى 20 أكتوبر 2011 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,468,150

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز