التجمع مع الأصدقاء وقضاء أوقات ممتعة فى ليالى رمضان قواسم مشتركة بين الشباب لكن تبقى الأماكن التى يقصدونها لقضاء سهراتهم أو التنزه بها نقطة الاختلاف بينهم حيث تتباين من شخص لشخص ومجتمع لآخر، ليبقى السؤال المطروح بينهم أين سنقضى سهرات رمضان؟

في البداية تقول مريم أحمد، طالبة بكلية التجارة جامعة القاهرة: أنتهز فرصة الشهر الكريم  لزيارة الأقارب فهو فرصة جيدة لصلة الرحم ولقاءشباب العائلة وتبادل الأحاديث في جو أسري.

أما إسراء حنفي، طالبة بكلية التجارة فتقول : بعد صلاة العشاء أذهب إلى التسوق مع صديقاتي وتكون وجهتنا في الغالب وسط البلد أو أحد المولات الكبرى لنقضى وقتنا نتجول بين المحلات المختلفة، وقد نجلس في أحد الكافيهات.

بينما يفضل حسام عبد العزيز، طالب بكلية هندسة الجلوس مع الأصدقاء على المقهى خاصة في منطقة الحسين للعب الشطرنج ومشاهد رقصات التنورة التي تقدمها بعض الفرق الصوفية فى ساحة المسجد الخارجية.

سهرة رياضية

الخيم الرمضانية والمراكب النيلية هما قبلتا نيرة عز الدين وشقيقتها نغم وصديقتهما هاجر أحمد حيث يجدن بالأولى الأجواء الرمضانية المميزة وسحر النيل ورقة نسماته فى المراكب التى تتجول على ضفتيه ليلا بالإضافة إلى الفقرات الفنية التى تقدمها الخيم الرمضانية والتى تضفي جوا من المتعة والبهجة.

يقول وليد ممدوح، طالب بكلية السياحة والفنادق: بعد تناول الإفطار أذهب إلى النادي الرياضى للقاء أصدقائي وممارسة السباحة أو لعب التنس، حيث يصعب ممارستهما أثناء الصيام كما أن ممارسة الرياضة تمدنا بالنشاط والحيوية طوال ساعات الصيام.

ليالي الشعر

تحرص أمنية مدحت، طالبة بالصف الثاني الثانوي على حضور الأمسيات الثقافية والشعرية التي تقيمها هيئة قصور الثقافة حيث تعشق الشعر والقراءة، وتشاركها في الهواية جمانة مهند، طالبة بكلية الصيدلة حيث تتابع السهرات الثقافية التيتقام في العديد من الأماكن الأثرية، وتقول: تقدم هذه السهرات حفلات موسيقية وإنشاد ديني فضلا عن الموسيقى الشرقية الجميلة التي أحب الاستماع إليها.

ويقول محمد عبد الحليم، طالب بالصف الثانى الثانوى:ليالي رمضان عندي لها طابع ديني حيث أقضيها في صلاة التراويح وقراءة القرآن فهذه الأجواء الروحانية تتفق مع طبيعة الشهر الكريم.

شكل ثاني

لكن هل يختلف شكل سهرات رمضان في الريف عن الحضر؟ تقول يسرا عبدالعزيز، طالبة بالصف الثاني الثانوي من قرية الواسطى بمحافظة بني سويف: بعد الإفطار نجتمع أنا وبنات عمي وإخوتي ونشرب القهوة والشاي في أرضنا الزراعية على إيقاع الربابة.

أما دعاء محمد، طالبة بكلية الطب جامعة الإسكندرية فترى أن أهل الإسكندرية يشاركهم البحر بجماله وروعته في الاحتفال بالشهر الكريم وتقول: بعد الإفطار أصطحب بعض صديقاتي ونذهب للسهر على شاطئ البحر ونتناول حمص الشام بالشطة والليمون والفريسكا ونسمع الأغاني الجميلة ثم نذهب للتسوق.

أمن وأمان

تعلق د. نورا رشدي، وكيلة معهد الخدمة الاجتماعية سابقا على آراء الشباب فتقول: تنعم مصر حاليا بحالة من الأمن والأمان ما جعل أهلها يأمنون على أبنائهم ويسمحون لهم بالسهر خارج المنزل، وهذا أمر إيجابى, فإشعار الأبناء بالحرية يجنبهم الكثير من المشكلات النفسية والوقوع فى الأخطاء لذا أنصح الأهل دائما بأن يتركوا لأبنائهم الحرية في الاستمتاع بليالي رمضان بشرط معرفة أين سيقضون أوقاتهم ومع من سيسهرون، وعلى الشباب اختيار الأماكن التي تقدم سهرات ثقافية وعدم الإسراف في إنفاق الأموال ومن الأفضل وضع ميزانية لمثل هذه السهرات.

المصدر: تحقيق : سمر عيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 67 مشاهدة
نشرت فى 24 مايو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,458,227

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز